سأعتمد في تحليلي  للأوضاع الاقتصادية  في المغرب على تقارير مؤسسات دولية ونحاول من خلال هذه التقارير الرد على كل من يستهدف المجهودات التي تبذلها بلادنا  في تنمية البلاد ،لماذا يجب

أن نعتمد على مؤسسات دولية ذات مصداقية؟  حتى ندحض كل الذين 

يحاولون نشر المغالطات .فالمغرب أصبح في ظرف سنوات قصيرة

ضمن قائمة الدول التي تحتضن أقوى 500شركة في العالم بحيث يوجد لحد الساعة61شركة في المغرب من الرقم الذي ذكرته  في الوقت الذي لم تتجاوز عدد الشركات في الجزائر ضمن قائمة500سوى 17شركة ونفس العدد في تونس بينما لم يتجاوز عدد الشركات في موريتانيا3وتغيب الإحصائيات في ليبيا.المغرب يتصدر دول المغرب العربي  في مؤشر جاذبية الفرنشاير سنة 2020 بحيث  احتل مرتبة جد متقدمة الرتبة28عالميا في الوقت تحتل فيه الجزائر المرتبة83 وتونس في المرتبة 77في حين تحتل موريتانيا المرتبة127 .فيما يخص ليبيا لم يشملها التصنيف.وارتباطا بالنشاط الاقتصادي ،لابد. من إعطاء نظرة عن  احترام حقوق الأجراء في دول المغرب العربي  فالمغرب يحتل المرتبة 52عالميا في حين أن الجزائر تأتي في المرتبة113وموريتانيا في المرتبة 86وتونس في المرتبة 65،والمرتبة التي تحتلها الجزائر تعكس غياب الحريات النقابية .لابد من الحديث عن حجم الاستثمارات التي استطاع المغرب استقطابها والتي ساهمت في تطور قطاعات متعددة  وبفضلها تم خلق مناصب شغل مهمة ،التطور الذي يعرفه المغرب في قطاعات متعددة 

خلق نشاطا اقتصادي وتجاري مهم .واتجه المغرب بفضل المشاريع الكبيرة للإنفتاح على عمقه الإفريقي ،المغرب كذلك اتجه في بناء  مراكز تجارية كبرى تظاهي في حجمها مايوجد في العواصم العالمية 

على شاكلة موروكو مول250ألف مربع، الرباط سانتر 210متر مربع.لابد أن نبقى في هذا الإطار لنشير بأن كل المؤشرات تؤكد بأن  المغرب يأتي في المرتبة 29عالميا فيما يخص قوة بنوكه وبفضل تواجدها في العديد من البلدان الإفريقية ،في الوقت الذي تحتل فيه الجزائر المرتبة107وتونس في المرتبة120وموريتانيا في المرتبة136عالمياوفيما يخص القيمة السوقية للبورصات  فالمغرب يحتل المرتبة الأولى في دول شمال إفريقيا ب 70مليار دولار ويليه مصر ب45مليار ثم تونس ب9مليار بينما تأتي الجزائر في المرتبة الأخيرة ب0,3مليار وفيما يخص موريتانيا وليبيا لاتتوفران على بورصات مالية.

فيما يخص الحركة التجارية في البلدان المغاربية فبحكم الشراكة المتقدمة التي تربط المغرب بدول الاتحاد الأوروبي واتفاقية التبادل الحر مع الولايات المتحدة فقد أصبح المغرب في مقدمة هذه الدول التي أصبح  لها مداخيل من العملة الصعبة بلغت سنة2019ستة وأربعون مليار دولار46,4وتأتي الجزائر في المرتبة الثانية بعد المغرب ب38,3مليار دولاروفي المرتبة الثالثة ليبيا ب33,7ملياردولار وتونس ب19,3ملياردولار وفي المرتبة الأخيرة موريتانيا ب3,1مليار دولار

وارتباطا بالتبادل التجاري والنشاط الإقتصادي لابد من الحديث عن البنية التحتية فيما يخص الموانئ فالمغرب بفضل المنشآت المحدثة فقد أصبح يحتل المرتبة24عالميا وتأتي الجزائر في المرتبة 82عالميا وتونس في المرتبة95بينما تحتل موريتانيا المرتبة126 وفيما يخص ليبيا ليس هناك معطيات .

فيما يخص أهم الصادرات في دول المغرب العربي فهويختلف  من دولة إلى أخرى فبالنسبة للجزائر فتأتي في مقدمة صادرات البترول والغاز بنسبة93في المائة من إجمالي الصادرات5في المائة مواد نصف مصنعة  ثم 0,9الصناعات الغذائية

فيما يخص المغرب27 في المائة  صناعة السيارات و21في المائة صناعة النسيج و21في المائة صناعات غذائية  كذلك من إجمالي الصادرات  .أما فيما يخص تونس فقد بلغ  28في المائة من إجمالي الصادرات في تونس من الصناعات الكهربائية.و21في المائة من صناعة النسيج و18في المائة من الصناعات الميكانيكية. 

سرعة الإنترنيت النقال في دول المغرب العربي والمرتبة على الصعيد العالمي  فالمغرب يحتل المغرب  ،المرتبة 52عالميا وتحتل تونس المرتبة 70وتليها ليبيا في المرتبة 128ثم  الجزائر في المرتبة 132 عالميا.

أما فيما يخص البنيات التحتية وما يتعلق بالخصوص بالمطارات والطرق السيارة

فالمغرب قد بدل مجهودا كبيرا خلال السنوات الأخيرة في توسيع شبكة الطرق السيارة بحيث تجاوزت 1500كلم وهوبصدد تمديدها لتصل إلى أقصى نقطة في الجنوب معبر الكركرات .فيما يخص المطارات فقد قام المغرب بتحديث البنيات المرتبطة بالنقل الجوي وقام بتوسيع عدة مطارات وبفضل ذلك أصبح المغرب يحتل المرتبة 41عالميا بينما تحتل الجزائر المرتبة 94وتونس المرتبة101وموريتانيا المرتبة 140 أما ليبيا لم يشملها التصنيف.ويختلف معدل السفر إلى الخارج من بلد إلى آخر   فالمغرب يأتي في الدرجة الأولى ب1500دولار سنويا  يليه تونس ب390دولار ثم الجزائر 160دولار سنويا والمعطيات تهم النفقات المصرح بها وتشمل نفقات النقل والتأشيرة ومعطيات ليبيا وتونس غير متوفرة.وفيما يخص الموانئ فالمغرب بصدد إنجاز ميناء غرب المتوسط وقريبا سيشرع في إنجاز ميناء الداخلة بالإضافة إلى أكبر ميناء في إفريقيا ميناء طنجة المتوسط.

لابد من الإشارة إلى التطور الذي حققه المغرب كذلك في مجال النقل السككي بحيث أصبح المغرب أول دولة في إفريقيا والعالم العربي تنجز خط سريع للقطار يظاهي القطارات السريعة في اليابان والصين وفرنسا ،قطار البراق الذي يربط مدينة طنجة بالدارالبيضاء

خلاصة من خلال المعطيات التي قدمتها  يكون المغرب قد أحرز تقدما كبيرا في المجال الصناعي واتجه جنوبا ليمتن  علاقاته مع العديد من الدول الإفريقية حيث أصبح له فروع بنكية كثيرة،وأصبحت له استثمارات في دول كثيرة،ويتجه في السنوات الأخيرة لبناء شراكات تجارية مع دول عديدة ويأتي على رأس هذه الشراكات إنجاز ربط الغاز النيجري ليعبر دول عديدة إلى المغرب ثم أوروبا . المغرب خطى خطوات كبيرة في مجال تقوية بنياته في مجال الطاقات المتجددة وقريبا سيصبح من أكبر المصدرين للكهرباء الأخضر عن طريق نور واحد وإثنان والثالثة في الطريق في الأقاليم الجنوبية بالإضافة إلى محطة عين بني مطهر وشبكة توليد الكهرباء ب مدن الشمال والجنوب  عن طريق التوربينات

ولابد من الإشارة في الأخير بأن المغرب يعتبر من الدول التي تولي اهتماما كبيرا للتمسك بالمذهب المالكي المبني على الوسطية والإعتدال ومن أجل ذلك بنى في مجموع التراب المغربي 51ألف مسجد في الوقت الذي لم يتجاوز عدد المساجد في الدول المجاورة 20ألف في الجزائر8آلاف في موريتانيا و5آلاف في تونس,بينما لا توجد أي معطيات عن ليبيا

ومن خلال كل المعطيات التي قدمتها في هذا التقرير يتبين أن المغرب  قد بلغ أشواطا جد متقدمة في ميدان التصنيع والبنية التحتية في مجال الطرق والموانئ والمطارات وأصبح بلد الثقة ونجح في بناء شراكات متقدمة مع الاتحاد الأوروبي  واتفاقية التبادل الحر مع الولايات المتحدة ،واستطاع المغرب منذ تولي جلالة الملك الحكم سنة 1999 أن يعود لعمقه الإفريقي ليمتن علاقته الروحية مع العديد من الدول ويساهم من خلال تكوين الأئمة في معهد محمد السادس في الحد من ظاهرة التطرف والإرهاب .هذا الدور الكبير والإيجابي الذي أصبح يلعبه المغرب في إفريقيا  هو الذي دفع العديد من الجهات الحاقدة التآمر عليه وطبيعي أن  يكثر حساده  من دول الجوار ويأتي على رأسها  النظام العسكري في الجزائر والذي عوض أن يهتم إعادة بناء اقتصاده والقضاء على الفساد ونهب الثروات وتهريبها للخارج،يخلق مشاكل للمغرب  عن طريق تسليح المرتزقة من أموال الشعب الجزائري ،ودفعهم لإشعال حرب قد تحرق المنطقة بكاملها

حيمري البشير  كوبنهاكن الدنمارك

.