حيمري البشيرغير مصنف

رفع العلم المغربي عند نهاية المقابلة أصاب الأعداء بالذهول

ظهر عميد منتخب كوت ديفوار ماكس غراديل رافعا علم المغرب، بعد نهاية المقابلة والتي فاز به الفريق الإيفواري ويتوج بالكأس الإفريقية للأمم ، مساء أمس الأحد.

وحمل ماكس غراديل العلم المغربي حين تقدم لتسلم كأس أمم أفريقيا إلى جانب رئيس جمهورية الكوت ديفوار،  الحسن واتارا.

كما طاف اللاعب جنبات الملعب حاملا العلم المغربي، وسط تفاعل رائع من الجماهير الإيفوارية الحاضرة في النهائي.

لم ينسى لاعبو المنتخب الايفواري لكرة القدم، دور المغرب في منحهم فرصة العودة بمنافسات كأس أمم إفريقيا، بعد أن كانوا بصفة شبه رسمية خارج البطولة، منذ مرحلة المجموعات.

المنتخب المغربي بفوزه على زامبيا بهدف دون رد في آخر مباراة بدور مجموعات والتي أهلت كوت ديفوار للدور الثاني، ومنحها فرصة ثانية لاستدراك الانطلاقة الغير الموقفة بالبطولة التي أسدل الستار على فعالياتها مساء أمس قبل ساعات فقط، بتتويج “الفيلة”.

حمل العميد ماكس غراديل، العلم المغربي بعد تتويج منتخب بلاده بلقب كأس أمم إفريقيا، بالإمس في الملعب وإلى جانبه الحسن واتارا، في التفاتة تفاعلت معها الجماهير الحاضرة بالمدرجات وحتى خارجها.،يعد اعترافاً بما قدمه المغرب في إطار المنافسة النظيفة بانتصاره على زامبيا رغم أنه كان مأهولا للدور المقبل

اختيار العميد غراديل، رفع العلم المغربي عند نهاية المقابلة بعد أن تأكد بفوز فريقه بالكأس الغالية ويشارك في احتفالات ”استثانية”، مقدما شكره للمغرب الذي كان له دور حاسم في تغيير مشوار كوت ديفوار من منتخب مهدد بالإقصاء من دور المجموعات، إلى بطل.

كما رفع عدد من مشجعي منتخب كوت ديفوار الأعلام المغربية بالمدرجات، واختارت فئة منهم حمل قميص المغرب.

فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة المغربية، تسلم خلال احتفالية للتتويج شعار المسابقة من المنظمين بكوت ديفوار، باعتبار أن المغرب هو البلد المنظم للبطولة المقبلة سنة 2025

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube