أحمد رباص

على إثر اعتقال الأكاديمي والحقوقي المعطي منجب وجه المفكران عبد الله حمودي و ريتشارد فالك بيانا (توصلت حرة بريس بنسخة منه)؛ وذلك من أجل أن يحظى بالتوقيع عليه من قبل الفعاليات الديمقراطية بالمنطقة المغاربية والعربية وكل الداعمين لقضايا حقوق الانسان من أحرار العالم.
في بداية البيان، تم التأكيد على أن التعبر عن احتجاج الموقعين المتجدد ضد الموجة الأخيرة من انتهاك حقوق الإنسان الأساسية يستتبعه تسجيل أن هذه التطورات السلبية أصبحت جزء لا يتجزأ من ممارسة الحكم في المغرب وفي جميع أنحاء المنطقة المغاربية والعربية، مع استثناءات جزئية وقليلة جدا تؤكد القاعدة العامة.
ويشدد البيان على إن الحكم عن طريق إرهاب الدولة أصبح أكثر من مزعج ومثير للغضب.
إن الحديث عن الانتهاكات الجسيمة في المغرب، يواصل البيان، يعني أن حالته تشكل نموذجا لما يجري بالمنطقة بأسرها. فشعوب المغرب والمشرق تعاني من انتهاكات جسيمة وممنهجة لحقوق الإنسان، مما يخلف آثارا مدمرة لكرامة الإنسان. يبدو أننا في خضم حقبة للتطبيع مع أشكال جديدة من التسلط والاستبداد وشرعنته، اعتمادا على أساليب مستحدثة وشريرة تهدف إلى إخفاء إرهاب الدولة الكامن.
كما تقدم استنتج أن النهج المفضل هو اتباع أساليب مبتكرة لاستغلال القانون وتوظيفه، وإضفاء المزيد من الشرعية على القمع من خلال مؤسسات الواجهة والمساحيق الشبيهة ب”واجهات بوتيمكين ” سواء كانت مؤسسات تشريعية أو مجالس محلية وغيرها، مع العمل على إسكات أصوات المعارضة بواسطة الأحكام التعسفية والسجن والمضايقات القاسية والمراقبة الدائمة والتشهير…
ولاحظ البيان أنه بينما تهدف هذه السياسات والأساليب القمعية إلى إضعاف المعارضة الشعبية، فهي جزء من ممارسات سلطات تتولى زمام الأمور بالقوة والعنف، مع بقاء أجهزة الشرطة السرية المتعددة والقوات المسلحة على أهبة الاستعداد لقمع أي تعبير معارض بالفضاء العمومي. لقد أدى إضفاء الطابع الأمني المبالغ فيه على مواجهة تحدي جائحة كوفيد إلى تزويد الحكام بمبررات لسياسات وممارسات القبضة الحديدية التي تستهدف بشكل خاص المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين والمثقفين، أي الضمير الحي للأمة.
في الأخير، يأمل محررا البيان أن يبادر الأصدقاء والزملاء إلى التوقيع على هذا البيان التضامني والاحتجاجي ضد ممارسة القمع بالمغرب كحالة نموذجية لما يقع في المنطقة ككل، وتوزيعه على شبكات تواصلكم الاجتماعي؛ ولاشك أن مثل هذه التعبيرات عن التضامن العالمي يمكن أن تحدث الفارق لصالح النضالات المستمرة من أجل الديمقراطية و حقوق الإنسان.
في صدارة اللائحة الأولية للتوقيعات نجد، فضلا عن محرري البيان عبد الله حمودي، أستاذ فخري للأنثروبولوجيا، جامعة برينستون. وريتشارد فالك، أستاذ فخري في القانون الدولي، جامعة برينستون، نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، ونجيب اقصبي، خبير اقتصاد، ومصطفى بوعزيز، مؤرخ ومدير سابق للمركز المغربي للعلوم الاجتماعية التابع لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء.
إليكم في ما يلي بقية الموقعين:
ـ عزيز الغالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان
ـ محمد العوني، رئيس منظمة حريات الإعلام والتعبير ـ حاتم
ـ عبد اللطيف اليوسفي، نائب رئيس مركز محمد بنسعيد، مجلة الربيع
ـ رشيد البلغيثي، صحافي ونشاط حقوقي
ـ لطيفة بوطاهر، باحثة في العلوم السياسية والجيوسياسية، باريس
ـ بافي كاسم فاشاندي ، أستاذ الأنثروبولوجيا ـ جامعة روتكيرس، الولايات المتحدة الأمريكية
ـ يوسف بنصباحية، مهندس، ناشط سياسي ونقابي وحقوقي، بنسليمان
ـ حسن بناجح، فاعل سياسي وحقوقي

  • إشراق بنعلا ، مهنة حرة ، ناشطة حقوقية وسياسية
    ـ عياد أهرام، رئيس جمعية حقوق الانسان في المغربASDHOM، فرنسا
    ـ مبارك عثماني، رئيس الهيئة المغربية لحقوق الانسان
    ـ عبدالنبي ناعيم متصرف، الإشتراكي الموحد، كاتب فرع ازيلال
    ـ محمد لكناوي، المكتب التنفيذي لمنظمة حريات الاعلام والتعبير، آسفي
  • عبد الإله بنعبد السلام، منسق الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان
    ـ جمال العسري، أستاذ، المكتب السياسي للاشتراكي الموحد، طنجة
    ـ فاطمة الزهراء التوزاني، محامية، المكتب التنفيذي لمنظمة حاتم، الرباط
    ـ حسن الصمدي، أستاذ، الاشتراكي الموحد، الدار البيضاء
    ـ صلاح الأيوبي ، كاتب
    ـ عبد الحفيظ السريتي، صحافي، منظمة حاتم
    ـ عثمان سحمود، متصرف تربوي، كاتب فرع الاشتراكي الموحد، آسفي
    ـ ربيعة البوزيدي، مدافعة عن حقوق الانسان
    ـ مصطفى ازلماط، الاشتراكي الموحد، فاس
    ـ عزيز لطرش ـ فاعل مدني وحقوقي
    ـ خديجة كانوط، المكتب التنفيذي لمنظمة حاتم، القنيطرة
    ـ عبد العزيز اجبيلو، مقاول، الاشتراكي الموحد
    ـ محمد عبيد، فلاح، شتوكة ايت بها، المغرب
    ـ دعنوني عبد القادر، الاشتراكي الموحد
    ـ خلود مختاري، ناشطة مغربية
    ـ ادريس السدراوي، رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان
    ـ فاطمة الصغير، منظمة حريات الإعلام والتعبيرـ حاتم
    ـ حميد مجدي، ناشط نقابي وسياسي، الاشتراكي الموحد – المغرب
    ـ برييش محمد، ناشط حقوقي
    ـ خوخو سعيد، فاعل جمعوي، الإشتراكي الموحد، المغرب‬
    ـ عبد المجيد السحنوني، موظف جماعي، الزمامرة
    ـ المصطفى لطفي، محام، فاعل حقوقي وسياسي، الجديدة، المغرب
    ـ عبد الجبار التابي، الاشتراكي الموحد، اسفي
  • حسان كمون ، رئيس المنتدى المغربي من أجل الحقيقة و الإنصاف
  • رشيدة برودي ,حقوقية و ام لمعتقل رأي سابق
    -الفاطمي العلوي، عضو الاشتراكي الموحد
    -نعيم بوسلهام ، مدير نشر جريدة الفجر نيوز الاكترونية
    -محمد بولامي ،باحث في العلوم السياسية ، سلا.
    -هشام أودادس ، ناشط حقوقي و فاعل جمعوي، ثلاثاء الأولاد إقليم سطات
    -الطاهر محفوظي ، كاتب وفاعل حقوقي. الدار البيضاء
  • عبد الحق غريب ، أستاذ جامعي عضو المجلس الوطني للاشتراكي الموحد
  • وداد عبد الزهرة فاخر ،كاتب وصحافي وشاعر ، رئيس تحرير جريدة السيمر الاخبارية
  • محمد قابة، ناشط حقوقي وعضو الاشتراكي الموحد ، دمنات
  • عبد الرحمان شرادي ،صحافي ،رئيس جمعية المغاربة في بلجيكا لحقوق الإنسان AMBDH
    ـ براهمة المصطفى ،الكاتب الوطني للنهج الديموقراطي
    -حسن الحسني العلوي، ناشط حقوقي
    -النوحي محمد، الرئيس السابق للهيئة المغربية لحقوق الإنسان
  • محمد كنوش ، فاعل جمعوي و حقوقي ، البيضاء
  • العربي بلمجيب ، متقاعد ، الحزب الاشتراكي الموحد فرع سيدي بنور
  • أسماء الفقير، ناشطة حقوقية وسياسية
  • محمد الخمليشي، رئيس مركز حقوق الانسان للذاكرة والأرشيف، المغرب
  • فادي بنعدي ، عضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، بلجيكا
  • جميلة ايوكو ، استاذة باحثة
  • المصطفى روض ، صحافي من المغرب
    -أنور نورالدين الرضى ناشط حقوق
  • ثورية خالدي، فاعلة حقوقية، عضوة الاشتراكي الموحد ،المغرب
  • مهدي لحلو ،أستاذ جامعي ، عضو المجلس الوطني للاشتراكي الموحد
  • علالي عبد السلام، أستاذ، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوزان
    -أحمد عصيد ، كاتب وناشط حقوقي
  • خالد بنجلون
    -الحسن بوطيور ، أستاذ جامعي
  • لحسن بريم ، ناشط حقوقي
  • كسيبة ، الجمعية المغربية لحقوق الانسان
  • فيصل اوسار ، ناشط حقوقي
  • حميد أبوفضل ، أستاذ ، ناشط سياسي واجتماعي بالجديدة
  • عزالدين الفاطمي، الهدف، بولمان
  • صبحية أهروش، حقوقية ونقابية في الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، طنجة
  • ثورية تناني ، مناضلة عضوة الاشتراكي الموحد
  • يونس عشور، أستاذ باحث، الاشتراكي الموحد، فاعل حقوقي وسياسي.
  • محمد التازي ، موظف
    ـ كريم الشرقاوي، ناشط حقوقي
  • محمد كنودي، ناشط سياسي و اعلامي
    ـ رضوان ايت عزا باحث وفاعل سياسي
    ـ محمد المباركي ،الكاتب العام للمنتدى المغربي من أجل الحقيقة و الانصاف ، فرنسا
    ـ فاروق مهداوي، إعلامي و فاعل حقوقي و سياسي
    ـ الدريدي الطاهر، مناضل نقابي وسياسي
    ـ علال بنور ،منظمة حاتم ، إعلامي
    ـ صبحية أهروش، حقوقية ونقابية في الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، طنجة.
    ـ عبدالرحيم سيوي ، ناشط حقوقي
    ـ سعيد فوزي، مناضل حقوقي، منفي سابق ،و رئيس سابق لأسدوم فرنسا، جمعية الدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب.