البروفسور محمد الشرقاوي واشنطن
أستاذ تسوية النزاعات الدولية وعضو لجنة الخبراء في الأمم المتحدة سابق

قرّر هذا العضو في مجلس الشيوخ من ولاية فرمونت ارتداء معطف “كاكي” كما لو كان متوجها إلى سوق المواد الغذائية، وتمرّد به على شتى البدلات الأنيقة. وحما رجليه بحذاء جلدي بنّي اللون على طبيعته لا يكترث بلمعان المسحة السوداء في مثل هذه المناسبات.

مظهرٌ معادٍ للأناقة، لكنه ينمّ عن نوستالجيا اليسار في السبعينات، وكأنها لحظة تجمدت في التاريخ. لكن في عقل وصدر هذا اليساري العنيد نشوة مضاعفة ثلاث مرات:

١. تمثيل جناحه في الحزب الديمقراطي ضمن أعضاء حكومة بايدن بشكل توافقي بين الديمقراطيين المعتدلين والديمقراطية التقدميين.

٢. يتولى اليوم رئاسة لجنة الاعتمادات المالية في مجلس الشيوخ، وهي لجنة ذات صولة وصولجان.

٣. يؤكد نجاحه في مسيرة الدفاع عن العمال والمطالبة بالحد الأدنى للدخل الفردي بما لا يقل عن 15 دولارا الساعة. كان هذا شعاره في حملته الانتخابية عام 2016، وهو اليوم أحد الاصلاحات التي سيطبقها الرئيس الديد بايدن في الأشهر المقبلة.

أقتبس من أغنية لطفي بوشناق مع بعض التصرّف:خذوا الأناقات واللباقات، وخلو لي إنجازات الوطن، وروح التواضع من أجل أبناء الوطن!