أحمد رباص – حرة بريس

وقع المغرب وإسرائيل، يوم أمس الاثنين في جنيف ، مذكرة تفاهم بشأن الملكية الفكرية، على هامش الدورة الثالثة والستين من سلسلة اجتماعات الجمعيات العامة للدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية ( OMPI ).
وقع الاتفاقية في المقر الرئيسي للويبو عبد العزيز ببقيقي، المدير العام للمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية (OMPIC)، وأوفير ألون، المدير التنفيذي لمكتب براءات الاختراع الإسرائيلي (وزارة العدل)، بحضور دارين تانغ، المدير العام ل (OMPI)
.جرت مراسم التوقيع المشترك، التي ترأسها السفير الممثل الدائم للمغرب في جنيف، عمر زنيبر، والسفير المندوب الدائم لإسرائيل في جنيف، ميراف إيلون شاهار، بحضور العديد من رؤساء البعثات الدبلوماسية والشخصيات من جنيف الدولية.
الهدف من مذكرة التفاهم هذه هو توفير آليات لتعزيز التعاون في مجال حماية الملكية الصناعية وبالتالي تحفيز الابتكار وتقوية العلاقات الريادية بين المبتكرين في البلدين.
كما تهدف المذكرة، المبرمة لمدة 5 سنوات قابلة ضمنيا للتجديد لنفس الفترة، إلى تطوير تبادل المعرفة وتبادل المعلومات بين مكتبي الملكية الفكرية الوطنيين وتقديم المساعدة للمقاولات الصغيرة والمتوسطة في مجال حماية الملكية الصناعية.
وأعلن عبد العزيز ببقيقي بهذه المناسبة أن “المغرب ملتزم ببناء نظام بيئي قوي للملكية الفكرية إيمانا منه بأن الملكية الفكرية تلعب دورا محوريا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية، لا سيما في هذه الظروف الصعبة “.
وأشار إلى أن المملكة اعتمدت مؤخرا استراتيجية جديدة 2022-2026 لتعزيز نظام الملكية الفكرية في المغرب، من أجل دعم النظام الإيكولوجي للابتكار ومواءمة بشكل أفضل مع أهداف التنمية المستدامة.
وأكدت السيدة ميراف إيلون شاحار، من جانبها، أن هذه الاتفاقية ستسمح لأصحاب المشاريع والمبتكرين “ببناء مستقبل أكثر ازدهارا واستدامة للأجيال القادمة في إسرائيل والمغرب”.
وقالت: “نحن نقدر هذا التعاون الثنائي وسنسعى لتوسيعه ليشمل المشهد متعدد الأطراف انطلاقا من جنيف”.
من جهته، أكد السيد عمر زنيبر أن “دولة إسرائيل والمملكة تجتازان معا اليوم مرحلة تاريخية مشتركة في إطار نشاط وآفاق المنظمة العالمية للملكية الفكرية، استنادا إلى إحياء علاقاتنا الثنائية”.
مذكرة التفاهم هذه كما قال المسؤول المغربي، شهادة على رغبتنا في تطوير تعاوننا وشراكتنا في الابتكار والإبداع والتكنولوجيا العالية، واستهداف المجالات الأساسية بالنسبة لإسرائيل والمغرب، مثل ندبير المياه والزراعة والعلوم والتكنولوجيا والقدرة التنافسية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube