أحمد رباص

وصلت الدفعة الأخيرة من المساعدات الغذائية المرسلة ، بناء على تعليمات عالية من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الملكية، إلى القوات المسلحة والشعب اللبناني، صباح اليوم الثلاثاء على متن طائرتين عسكريتين مغربيتين حطتا فوق ارضية مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.


أثارت هذه المبادرة المفربية تقدير وامتنان مختلف الممثلين اللبنانيين، الرسميين والشعبيين، الذين عبروا عن شكرهم للملك على هذه الالتفاتة المولوية النابعة من حس إنساني نبيل.
جاءت هذه المبادرة الملكية استجابة لطلب صاغه الجانب اللبناني وكجزء من التضامن مع هذا البلد الشقيق، من أجل السماح له بمواجهة التحديات الاقتصادية وتفاقم جائحة كوفيد -19.


وأكد سفير المغرب في لبنان، محمد كرين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “هذه العملية تمت في ظروف جيدة”، مشيرا إلى أن هذه المبادرة مكنت من إرسال 90 طنا من المواد الغذائية الأساسية في غضون أربعة أيام. على متن ثماني طائرات عسكرية.
من جهته رحب نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي الفرزلي بهذه الهبة، واصفا الطائرات التي نقلت المساعدات إلى بيروت بـكونها “طائرات الحب والتضامن”.