تدخل النظام العسكري في الجزائر في شؤون كرة القدم يعد استثناء في عالم كرة القدم غير مسموح به وسيدفع الفيفا لتطبيق عقوبات صارمة فحضور الرئيس تبون في تدشين ملعب براقي وبجانبه شنقريحة الجنرال الهرم والذي يقف ضد السماح للطائرة المغربية بنقل الفريق الوطني المغربي حامل اللقب الإفريقي لدورتين في رحلة مباشرة من الرباط إلى قسنطينة.سيدفع الفيفا بتفعيل القوانين التي تمنع تدخل الجيش في كرة القدم.فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ونائب رئيس الكاف ،وعضو في الفيفا. لم يطلب المستحيل بل طلب احترام القانون وتمتيع البلد المنظم كل الفرق بنفس الحقوق،في التنقل إلى الجزائر في رحلات مباشرة على متن شركات وطنية.لبلدانهم حضور رئيس الفيفا والكاف تدشين ملعب براقي والذي أصبح يحمل إسم نلسون مانديلا تقربا من رئيس الكاف الجنوب إفريقي .اعتقادا منهم أنهم سيحاولون دغدغة مشاعره واستمالته لإنزال عقوبات على المغرب الذي رفض التنقل في رحلة غير مباشرة ،بل عبر دول أخرى متناسين أنهم يتحملون كامل المسؤولية في توفير في احترام كل الشروط لكل الفرق المشاركة وليس من حقهم قانونيا حرمان الفريق الوطني المغربي والسماح له بالتنقل في رحلة مباشرة عبر الأجواء الجزائرية بواسطة شركة الخطوط الملكية المغربية.الجزائر البلد المنظم للشان تستمر مع كامل الأسف بخلط الرياضة بالسياسة ،وهذا يعد تجاوزا خطيرا يتعارض مع قوانين كرة القدم .والرأي العام العربي والدولي لن ينسى ماتعرض الفريق الوطني للفتيان في نهاية كأس العرس من عنف وإهانة وكلام نابي في حق الفريق الوطني والوفد المرافق له،وكذلك لن ننسى حرمان الصحفيين من دخول التراب الجزائي وعودتهم في رحلة مرطونية عبر تونس وفرنسا ثم المغرب .حقيقة قرار شنقريحة بمنع الفريق الوطني من عبور الأجواء الجزائرية فيه خير وسيكون سببا في توجيه الفيفا عقوبات صارمة على هامش الخروقات التي ارتكبتها اتحاد كرة القدم الجزائري .سمعة كرة القدم لن تتأثر بعدم المشاركة في شان الجزائر التي ستفقد مصداقيتها على المستوى الإفريقي والدولي لأن المتحكم في تدبيرها هم الجنرالات وقانون الفيفا يمنع تدخل الجيش في كرة القدم.إذا رئيس الفيفا لن يتهاون في تطبيق القانون والتنديد بتدخل العسكر الجزائري في شؤون كرة القدم .لقد وصلت بهم الوقاحة لاستضافة حفيد نلسون مانديلا ، ليشكر الجزائر بإطلاق إسم جده نلسون مانديلا على الملعب الجديد ،ولقنوه الكلمات التي أدلى بها أمام الصحافة الحاضرة ، للترويج لعصابة البوليساريو ومرر بدوره دعمه لشردمة البوليساريو باسم جنوب إفريقيا .ماعلاقة مناسبة رياضية بالبوليساريو .النظام الجزائري مع كامل الأسف يستغل كل التظاهرات سواءا أكانت رياضية أو ثقافية ليدخلوا السياسة .أخطاء يحاسب عليها قانون الكاف والفيفا ويجب على مسؤولي الجامعة الملكية تسجيل كل الخروقات وتقديمها للكاف والفيفا لمحاسبة النظام في الجزائر.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube