لا أحد يجرئ التكلم وفضح الجرائم التي لا تعد ولا تحصى التي يرتكبها الجيش الإسرائلي في العديد من المدن الفلسطينية والتي كانت إلى عهد قريب هادئة.لكن شعب الجبارين يئس من التغيير والوعود والمؤتمرات التي تتحدث عن تصفية الأجواء ولم الشمل الفلسطيني .الغرب منشغل بالحرب الأوكرانية ،وأزمة الغاز والتضخم،ومع ذلك إعلامه يركز ليس على أزمة الغلاء وإنما على استمرار الحرب والتهديدات باستعمال السلاح النووي .آلإحتلال يستغل انشغال العالم بتصفية الشباب الذين حملوا السلاح لمقاومته بدم بارد.قافلة من الشهداء يرحلون في سبيل فلسطين ووفاءا للعهد والوعد بأن النضال سيستمر ،وبأن قافلة الشهداء لم ولن تنضب ،وإنما الشهداء يسقطون كل يوم من أجل فلسطين الأرض والإنسان والتاريخ .من أجل القدس والمسجد الأقصى.من أجل يافا وحيفا والجليل والقسم الذي أدوه الأولون والآخرون من شعب الجبارين . لماذا يسكت العرب والعجم عما يحدث في فلسطين من مجازر في حق شباب فلسطيني.لم يعد لاحوار ولا وفاء بالعهود التي قطعها الصهاينة.الشعب الفلسطيني يئس من السلام الذي تريده إسرائيل والعالم .لأن الكل أصبح يغض الطرف عن مسلسل الإغتيالات وبناء المستوطنات ومصادرة المزيد من الأراضي .الشهداء يتساقطون يوميا ،والنضال يشتعل من جديد .لأن الجميع تيقنوا بأن لاجدوى من مسلسل الحوار .الجميع أصبح متيقن بأن الأرض في حاجة لرجال وجيل لاسترجاعها بقوة السلاح وبانتفاضة جديدة يقدم من أجلها الشعب قافلة من الشهداء .علينا كعرب أن نطالب الحكومات العربية بردة فعل مما يجري من انتهاكات جسيمة لإسرائيل في حق الشعب الفلسطيني .على كل الشرفاء في الوطن العربي أن يطالبوا الحكومات العربية بوقف مسلسل التطبيع .وعلى الموقعين على وثيقة لم الشمل من الفصائل الفلسطينية .أن يتحركوا لوقف نزيف الدم الفلسطيني ،ويبينوا عن تلاحمهم الحقيقي ،وإيمانهم الحقيقي بتحرير الأرض،ووقف مسلسل الإغتيالات ،ووقف مصادرة المزيد من الأراضي لبناء المزيد من المستوطنات .على السلطة الفلسطينية وبدعم من الفصائل الموقعة على وثيقة المصالحة ولم الشمل الفلسطيني ،في آخر اجتماع في الجزائر ،تفعيل بنود الإتفاق .على الإعلام العربي والجامعة العربية ،ومنظمة المؤتمر الإسلامي التحرك الجاد لوقف مسلسل الإغتيالات في حق الشباب الفلسطيني .الشعب الفلسطيني الآن في حاجة لانتفاضة والإعلام العربي ملزم بدعم هذه الإنتفاضة.عوض تفعيل سياسة الخنوع التي تتبناها الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.الشعب الفلسطيني يناديكم لتخرجوا في مظاهرات من المحيط إلى الخليج وتمارسوا ضغطا جماهيريا بوقف مسلسل الإغتيالات والإنتهاكات والتطبيع مع الإحتلال .هذه الرسالة يجب أن تصل عبر الإعلام العربي ،الرسمي وغير الرسمي ،لوقف الإنتهاكات اليومية التي ترتكبها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني .

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube