محمد ياسر بوبكري

خطير ما حدث قبل ساعات من ملتحق جديد بحزب الإستقلال و يحمل مسؤولية بجهة 13 و القادم من حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، حيث فقد أعصابه يوم أمس في قرائته لأحد التدوينة المنشورة على صفحات التواصل الاجتماعي الفايسبوك و قام بإرسال رسائل صوتية على شكل أوديو عبر الواتساب للمناضل الذي كتب التدوينة، يهدده و يسبه و يشتمه و يقدم له إتهامات لا أساس لها من الصحة.

هذا المناضل الإستقلالي، فهو إبن الدار و تحمل مسؤوليات وطنية في تنظيمات الحزب و مازال.
إن الشخص الملتحق حديثا بالحزب و بعد إرساله لهذه الرسائل الصوتية قام بحذفها، متناسيا بأن كل ما أرسله فقد تم تسجيله عبر فيديو بالصوت و الصورة.

كما علمنا بأن المناضل الإستقلالي سيقوم بمراسلة اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال بما حدث و سيكون لنا في الموقع حرة بريس الحصري لنشر جميع الرسائل الصوتية لهذه الحادثة، و أن هذا المناضل سيقوم بتقديم شكاية للسلطات الأمنية المختصة بسبب التهديد.