يكفيك فخرا أنك وصلت للقنوات العالمية .وأصبحت طعما لذيذا غير منتظر لقنوات الصرف الصحي الجزائرية.لو كنت مكانك لانسحبت من الحكومة ومن الساحة السياسية،واخترت تقاعدا مريحا كوزير ،وابحث لك مكانا في ساحة جامع الفنا بمراكش.وإياك أن تعود للرباط،أوتارودانت.إنك تملك كل مواصفات التألق ،من يجتمع حوله ليس الصحفيين ويسارعون انتزاع تصريحات منك. إنك مراوغ بارع،وجهك قاصح بالعامية المغربية وكأنك لست رودانيا ،لأني أعرف الطيبوبة التي يتميز بها المناضلون الإتحاديون الرودانيون .من أملى عليك التشبث بكرسي العدل وأنت غير عادل ،أصبحت لست أهلا بالجلوس عليه ،بعد فلتات عظمة لسانك ،ونظراتك المنحطة للناس وتصريحاتك المستفزة للصحفيين .لقد تفرعنت وتحديت كل الشعب.بل تماديت في غرورك .إنهم يدفعونك للإنتحار ،ولإلهاء من انتفضوا ضدك، وباقي طبقات الشعب ،واستفزازك المستمر لعامة الشعب المغربي يسيئ لنا جميعا كمغاربة.لقد أصبحت طعما لذيذا ومستباحا لأعداء الوطن،ليطعنوا في مصداقية مسيرتنا الديمقراطية.إذا كنت حقيقة مواطنا عاديا ،وليس مختلا عقليا فعليك أن تغادر هذه الوزارة لأن مستشاروك زرعوا الأشواك في الكرسي الذي تجلس عليه من أجل التخلص منك.والذين بايعوك في الحزب ،لكي تنوب عنهم في اتخاذ المواقف الساقطة مثل امتحان المحاماة،ووقع ماوقع .فقد ٫نصبوا لك فخا لأنك تماديت في غيك ،وعبرت صراحة أن لانية لك في الإصلاح وفي محاربة الفساد والمفسدين ،يوم حاسبت المهاجري على تدخله الصريح في البرلمان وجمدت وضعيته في الحزب ،لأنه جهر بالحق في قبة البرلمان،وسلم مفاتيح السيارة الفارهة وانعزل ،قبل أن تفتح فمك وتعزله،ليس من البرلمان لأن الشعب هو الذي انتخبه وصناديق الإقتراع هي التي أفرزته. بل من حزب سيكون مصيره الاندثار ،هذه توقعاتي وأتمنى أن لا أكون مخطئا في تنبؤاتي .يكفيك ماوصلت إليه وما عبرت عنه بوجه قاصح.لقد أوقعوك في مستنقع الفساد،وعليك أن تلغي نتائج امتحان المحاماة،وتقدم استقالتك قبل أن تقال.وتغادر رءاسة الحزب لأنك لست أهلا له ومادمت قد أصبحت غنيا كما صرحت بعظمة لسانك ،فبإمكانك أن تختار بين مراكش ،وعاصمة كندا مونتريال للإقامة الأبدية وعندما تغادر هذه الدنيا فإياك أن تترك وصية بالدفن في تارودانت مدينة المناضلين ،والصالحين اختر لك مكانا آخر في قمة توبقال ،وقد اختلطت علي الأمور كما اختلطت عليك هل تكتب بالتاء أم بالطاء .حتى تبقى جثتك محنطة بسبب قساوة البرد والثلوج المتراكمة. أنصحك بالرحيل لأن الشعب المغربي مل من رؤية وجهك البئيس والسماع لخطابك المستفز. ارحل ولا تلتفت لورائك فقد أصبحت شخصا غير مرغوب فيه.غادر غادر ولا تنظر إلى الوراء .

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube