•حرة بريس -متابعة.

في سياق فعَّاليات وأنشطة البرنامج الوطني ” الإعلام الإيكولوجي Ecologie Média”، واحتفالًا بذكرى عيد الاستقلال المجيد، نظَّمَ كل من المجموعة الدولية ECOMED لتدبير النفايات والتثمين الطاقي ومجموعة ECOLOGI MOROCCAN TECHNOLOGY، و”مركز المعرفة والفنون” و”المؤسسة الخضراء للمواطنة الذكية”، بتنسيق كامل مع “مجموعة مدارس الشوللي”، دورة تكوينية وطنية لفائدة حوالي 50 تلميذة وتلميذ من سلكي الإبتدائي والإعدادي، وهي الدورة التكوينية التي تدخل في إطار سلسلة من الدورات التدريبية التي أطلقتها مجموعة ECOLOGI MOROCCAN TECHNOLOGY المختصة في مجالات الطاقات المتجددة والتغيرات المناخية والحكامة الإيكولوجية وكذا تدبير النفايات والتثمين الطاقي، وهي سلسلة الدورات التكوينية التي ستشمل العديد من المؤسسات التعليمية بمختلف الأسلاك ( الإبتدائي والإعدادي والثانوي) على مستوى مختلف مناطق الجهات ال 12 للمملكة.
موضوع الدورة التكوينية، التي امتدت على مدار يومي 19 و 20 نونبر الجاري برحاب مجموعة مدارس الشوللي بمدينة مراكش، جاء تحت عنوان “التربية الإيكولوجية.. التنشئة البيئية برؤية جيل المستقبل”.
وقد عرفت هذه الدورة إقبالًا كبيرا من طرف تلميذات وتلاميذ، أطفال ويافعين، الذين تفاعلوا بشكل إيجابي وانخراط فوق المتميز، من خلال التساؤلات والاستفسارات التي طرحوها على مؤطر الدورة التكوينية، الخبير في الطاقات المتجددة والتغيرات المناخية، عبد العالي الطاهري، الذي عبَّر في تصريح إعلامي عن كبير سعادته بإطلاق هذه السلسة من الدورات التدريبية الإيكولوجية من طرف مجموعة ECOLOGI MOROCCAN TECHNOLOGY، التي يشرف على رئاسة مجلسها الإداري، مؤكدًا على أنها فقط البداية ضمن مشروع مجتمعي وطني رائد سوف بشمل مختلف جهات المغرب، اعتبارًا لكون مستقبل المنظومة البيئية وطنيًا وقاريًا ودوليًا رهين بتكوين أجيال مستقبلية واعية بضرورة الحفاظ على التوازنات الإيكولوجية من خلال تغيير سلوكنا اليومي وتبنِّي عادات سليمة، عبر الحفاظ على ثرواتنا الطبيعية والإيمان أنَّ الحفاظ على كوكب الأرض هي مسؤليتنا جميعا، أفرادًا ومؤسسات وحكومات وجماعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube