هل سيقدم الصحفيون والصحفيات الرافضون للتطبيع استقالتهم من قناة الجزيرة ويغادرون قطر بصفة نهائية.أوسيعبرون بتدوينة في وسائل التواصل الاجتماعي يستنكرون فيه ماقامت به إمارة قطر.قد يتساءل القارئ عن أيهم أتكلم .فأقول عن الذين يرفعون الشعار مع فلسطين ظالمة أم مظلومة.أين اختفيتم ياجمال ريان وياحليل الدراجي وياخديجة بن قنة.؟هل ستصمدون في مواقفكم أم ستقررون الرحيل عن قناة الجزيرة.أم ستبلعون ألسنتكم ؟أنا متأكد أنكم لن تجرؤوا على الكلام عن التطبيع بعد اليوم ،لأنكم ستتعرضون للطرد والإقالة من القناة.هل ستعودون مرة أخرى لانتقاد المطبعين بعد التطبيع القطري ،لا أعتقد ذلك ولا نعلم على من سيأتي الدور المرة القادمة،أنا متأكد الرافضون للشعارات والمهللين في خطبهم أمام شاشات التلفزيون سينزلقون هم كذلك لمستنقع التطبيع وهم صاغرون .لازلت أنتظر موقف ثابت وشجاع لحفيظ الدراجي وخديجة بن قنة وجمال ريان ضد التطبيع ورفض الطائرات الإسرائيلية وهي محملة بالراغبين في متابعة مباريات كأس العالم في قطر.هل سيقررون أخذ إجازة والسفر خلال مدة كأس العالم أم سيبقوا متشبثين بمواقفهم رافضين التطبيع والمطبعين .آم سيبقوا صامدين في أماكنهم .من دون أن يكتبوا تدوينات أو يقولوا كلاما مزعجا لضيوف قطر الجدد.

من توقيع رافض للتطبيع

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube