عندما يتمعن المواطن المغاربي الذي كان يطمح في تحقيق الوحدة ويتأكد من تبخر هذا الحلم بمواقف قيس سعيد السلبية وتصريحاته المختلفة وقراراته المتعددة منذ انتخابه والتي يعتبرها التونسيون قبل غيرهم انقلابا خطيراعلى الشرعية والديمقراطية،أفسر تحالفه مع الكابرنات وخروج تونس عن الحياد فيما يخص قضية الصحراء المغربية ومايحصل في تونس ومواقف الرجل بأنه مصاب بالزهايمر وأنه لا يصلح لكي يقود تونس إلى شاطئ الأمان. في ظل الإكراهات الإقتصادية التي تعيشها بلاده وتطاوله وتآمره على المغرب بتحالفه مع الكابرنات مقابل المال والغاز،وتغيير موقف الحياد بلاده في قضية الصحراء التي يعتبرها كل المغاربة قضيتهم الأولى ،وانحيازه،السافر إلى جانب الجزائر بالإمتناع عن التصويت على القرار الأخير في مجلس الأمن و المتعلق بقضية الصحراء وتوجيه دعوة لجمهورية الوهم في قمة تكاد، واستقباله الرسمي لبن بطوش في تونس في الوقت الذي تبرأت اليابان مما حصل وتأسفت بمافعل قيس البئيس ،وقرار المغرب بعدم حضور القمة.اليابان لا تعترف بجمهورية الوهم. وتعتبر مافعل تدخلا سافرًا في شؤون المغرب الذي جعل قضية الصحراء خطا أحمرا .قيس سعيد باستقباله لبن بطوش ،أقبر كل آمال شعوب المغرب العربي في تحقيق الإتحاد المغاربي وضحى بالعلاقات القوية التي ربطت الشعبين التونسي والمغربي المغاربة بكل مكوناتهم ، لن يقبلوا ماحصل .وسيكون إجماع وطني لقطع دابر كل من يتآمر علينا بوقف كل شراكة وتعاون.آن الأوان لكي يوقف المغرب آلتعاون الإقتصادي الذي يميل لصالح تونس لاسيما وأن قيمة التبادل التجاري بلغ حوالي مليارين درهم .لأن ماقام به قيس بئيس جرح عميق لايمكن السكوت عنه ،حتى ولو اعتذر، الآن أصبح المس في قضية الصحراء عنوان التماسك المغربي ،خط أحمر.هناك إجماع وطني أن لامساومة بعد اليوم حول صحرائنا التي بذلنا من أجل تحريرها كل غال ونفيس.لم تعد لنا حاجةفي وحدة شعوب المنطقة لأن حكامهم لاخير ولاثقة فيهم ،فلنغير بوصلة تعاوننا ،نحو الجنوب،الشعب المغربي بكل مكوناته وكفاءاته قادر على فتح آفاق التعاون مع دول إفريقية جنوب الصحراء ،ويكون جسرا استراتيجيا للدول الكبرى التي ترى في إفريقيا سوقا واعدة .لقد خطونا الخطوة الأولى في اجتماع كان في وزارة الخارجية المغربية ،هذه السنة ضم مجموعة من الدول الإفريقية سيمر منها أنبوب الغاز الذي سيربط نجيريا بالمغرب ثم أوروبا ،كانت هذه الخطوة الأولى التي حركت حقد جيران السوء وملأت قلوبهم حسد وأصبحوا لا يعطون قيمة لمبادئ حسن الجوار.فلتكن نهايةأي صلة بهم .

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube