حرة بريس

تابع الحزب الإشتراكي الموحد أصداء خبر يهم افتتاح المستشفى الإقليمي للصخيرات تمارة، وهو المستشفى الجديد الذي طال انتظاره خاصة مع صعوبة تقديم الخدمات الطبية والصحية بمستشفى سيدي لحسن الإقليمي، نظرا للعراقيل التي تقف في وجه الأطر الطبية في القيام بمهامها النّبيلة…

وبعد طول انتظار، سيتم افتتاح هذا المستشفى الإقليمي الجديد للصخيرات تمارة، وذلك يومه الجمعة 04  مارس 2022، وهو الذي استغرق سنوات طويلة من أشغال البناء وبقي مغلقا لمدة ناهزت ثلاث سنوات أخرى منذ ما قبل جائحة كورونا. بحيث طالب الحزب الإشتراكي الموحد عبر مراسلات للجهات المعنية وللسلطات الإقليمية والولائية بفتح المستشفى الجديد، و ازدادت مطالبه ونضالاته إلى جانب ساكنة تمارة بمعية الأطر الطبيّة لتجاوز الاختلالات وضعف الخدمات المقدمة بالمستشفى القديم، وخاصة مع توافد حالات الإصابة بفيروس كورونا و متحوّراته، لكن دون جدوى.

وعلى إثر هذا الحدث الهام على مستوى قطاع الصحة بإقليم الصخيرات تمارة، فإن الحزب الاشتراكي الموحد بتمارة، وهو يذكر الرأي العام بالمرافعات السياسية  والاحتجاجات الميدانية التي خاضها من أجل  فتح البنايات الاستشفائية المغلقة دون سبب من خلال ندوات واحتجاجات وعرائض للمواطنين ولرجال ونساء قطاع الصحة موضوعة بمكاتب المسؤولين عن القطاع من السيد الوزير الى المندوبية الاقليمية للصحة، فإنه يعلن للرأي العام المحلي والإقليمي والجهوي ما يلي :
1- تهنئته لعموم المواطنات والمواطنين بإقليم الصخيرات تمارة وللعاملين وأطر قطاع الصحة الذين عانوا من ظروف عمل غير لائقة و مزرية،
2- مطالبته من جديد بفتح المركز الطبي للقرب بحي النهضة بتمارة وباقي البنايات الاستشفائية بمدن و قرى الإقليم التي يستمر إغلاقها منذ سنوات، 
3- اعتباره أن النضالات التي خاضتها نساء ورجال الصحة لم تذهب سدى وقد ساهمت في الضغط على المسؤولين  لأجل فتح المستشفى الاقليمي الجديد،
4- مطالبته من جديد كل الجهات والأطراف المسؤولة بفتح تحقيق مسؤول حول الاختلالات التي شابت صفقات مشروع بناء المستشفى الاقليمي طيلة مراحل بناءه من الدراسة الى تسليم  الأشغال وهي صفقات ضخمة اعترتها شبهات و تجاوزات و تأخير في اشتغاله واستقبال المرتفقين.

تمارة في، 03 مارس 2022

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube