حملة تضليل لا يقبلها العقل،تطاول على القيم الديمقراطية،سلوك لم نعهده في حزب الإتحاد الإشتراكي.لم أفهم شخصيا الدواعي والأسباب التي دفعت الكاتبة الإقليمية بإسبانيا من تنظيم ندوة أطرها عضو المكتب السياسي شفيق في نفس اليوم وفي نفس التوقيت التي قررت فيها الكتابة الإقليمية بفرنسا ندوة مفتوحة في وجه الإتحاديين والإتحاديات في فرنسا ودول أوروبية أخرى.الذين من وراء ندوة إسبانيا جهات داخل مقر العرعار ،أغاضها بيان الكتابة الإقليمية بفرنسا الذي تمخض عن نقاش داخلي ديمقراطي ،يؤمن به كل الإتحاديين والإتحاديات.نؤكد مرة أخرى أن رؤيتنا للمستقبل تختلف عن رؤيتكم وأن تاريخ الحزب لن يسمح لنا بالتزام الصمت عما يجري.المسرحية التي قمتم بها وبإملاءات من مقر العرعار.كانت مهزلة بكل المقاييس.لأننا بصراحة لم نعطيكم توكيلا ،أووكالة لتنوبوا عنا أوتشركوننا في مشروعكم وبيانكم الشفوي .أوقفوا هذه المهزلة.المرحلة تتطلب الشفافية والوضوح.لسنا قطيعا من الغنم ولا باحثين عن المواقع والكراسي.لن نسمح لكم باتخاذ القرارات باسمنا ونيابة عنا.أوقفوا هذه المهزلة فنحن لم نحضر نقاشكم كأعضاء المجلس الوطني بأوروبا ولم نوافق على قراراتكم ولا على القرارات الصادرة في مقر الحزب بشارع العرعار.أنتم أحراراككتابة إقليمية في إسبانيا في تنفيذ الإملاءات الصادرة من مقر العرعار .لكن أن تفتروا علينا كمناضلين ومناضلات وكأعضاء المجلس الوطني بأننا متفقون معكم فيما أجمعتم عليه في لقائكم الغير المبارك في إسبانيا فهذا مالايقبله العقل والمنطق،ولن نتركه يمر ،دون أن نتبرأ من تصرفاتكم ومن العبث الذي يجري باسم الديمقراطية الداخلية.تذكروا جيدا أنكم تمارسون السياسة في حزب قدم قافلة من الشهداء

حزب أصبح مستهدف وعليكم أن تتحملوا كامل المسؤولية في تصرفاتكم وتنفيذ الأوامر.الإتحاد ملك لنا جميعا وعلينا أن نحافظ على هذا الحزب كإرث تاريخي شكل في حقبة زمنية إزعاجا للدولة.أكررها مرة أخرى أن الإجتماع الذي كان في إسبانيا لم تحضره لا فرنسا ولا إيطاليا ولا أي دولة أخرى.وإنما فقط اجتماع محلي لمباركة خطوات الكاتب الأول وتضليل الرأي العام والمناضلين الإتحاديين والإتحاديات

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube