حكومة أخنوش تبدأ بإعادة تربية مغاربة العالم

يبدو أن القرار المتخذ من طرف الحكومة المغربية للحد من انتشار المتحور الجديد والقاضي بإغلاق الأجواء لمدة أسبوعين .ذهب ضحيته العديد من مغاربة العالم الذين كانوا متواجدين في المغرب .قرار الحكومة لم يراعي وضعية العديد من مغاربة العالم المرضى،والذين أخطؤوا في اختيار زيارة المغرب،بحكم أن العديد منهم لم تسمح له الظروف بزيارة الأهل في الصيف حيث كان مرحب بالجميع وساهمت الحكومة آنذاك بتوفير كل الظروف ولقي الجميع ترحابا في المطارات وبأوامر من السلطات العليا.فكان آنذاك صعب على الحكومة  عصيان الأوامر العليا وعدم تطبيق التعليمات السامية لجلالة الملك.القرار الصادر الأسبوع

الذي نودع شكل صدمة لدى الجالية المغربية بالخارج،واعتبره العديدعقوق من طرف الحكومة للجهات العليا وفق التعليمات التي صدرت في الصيف الماضي.وهوما آعتبره العديد من مغاربة العالم فرصة رئيس الحكومة لتنفيذ تصريحاته الصادرة في تجمع بإيطاليا بإعادة تربية المغاربة.ماتعرض له مغاربة العالم خلال الأسبوع بإغلاق الأجواء في وجههم للمغادرة سبب أزمةثقة من جديد بين الدولة المغربية ومغاربة العالم ينضاف للأزمات السابقة المرتبطة بالخصوص بالخطأ الكبير الذي ارتكبته الحكومة السيئة الذكر والمتعلق بالتبادل الآلي للمعلومات.أزمة ثقة التي تكررت من جديد بين مغاربة العالم والحكومة الجديدة بسبب قرار الإغلاق ،سيترك تبعات خطيرة بين علاقة مغاربة العالم وبلدهم والقرارات العشوائية التي تتخذها الحكومة والتي تكون لها انعكاس ليس فقط على الفئة المتضررة،وإنما ينعكس ذلك على باقي الجالية في مختلف أرجاء المعمور.والنموذج سمعناه لأحد المغتربين من بلجيكا والذي كان في زيارة قصيرة في المغرب ،لزيارة أقاربه فوجد نفسه عالقا ،وفقد شغله ،حالة هذا المواطن الذي عبر عن تدمره لسوء تدبير الحكومة في  تكرار التعامل التعسفي ضد مغاربة العالم والتي ينتج عنه كوارث تتجاوز تأثيراتها الأشخاص العالقين بالمغرب،خصوصا إذاكان بينهم مرضى محتاجين للدواء ،أوهم في حاجة ليكونوا أقرب لمستشفيات العلاج.وعندما لاتهتم الحكومة لوضعية المواطنين العالقين ولاتستمع إليهم لإيجاد حل مستعجل قبل أن يفقدوا أرواحهم بسبب المرض،أويفقدوا عملهم فإن تأثيرات قرار الإغلاق تكون قاسية،وينجم عنها مواقف وتصريحات .قد تؤزم العلاقة بين مغاربة العالم العالقين ووطنهم،وتأثير ذلك لن يكون محصورا في الفئة العالقة،بل يتجاوز ذلك للباقي،لأن مسألة التضامن ثقافة سائدة وسط مغاربة العالم،ولايمكن نسيان مايحدث ولايمكن أن لانربط مايحدث من حين لآخر بين الحكومةالمغربيةومغاربة العالم من خلال سياسة مرفوضة تتعارض في العديد من الأحيان مع التعليمات السامية لجلالة الملك.أعتقد  أن تكرار ارتكاب أخطاء الحكومة في حق مغاربة العالم يترتب عنه من دون شك فقدان الثقة ،بين الحكومة ومغاربة العالم الذين هم لاعب أساسي في دعم الإقتصاد الوطني من خلال التحويلات،دون الإشارة لدورهم المهم في الدفاع عن قضايا المغرب بالخارج،في إطار مايسمى بالدبلوماسية الموازية.إن إغلاق الأجواء دون دراسة متأنية وتوفير الفرصة والظروف للعالقين للعودة السريعة من خلال توفير رحلات مستعجلة يبين بالملموس فشل الحكومة الحالية في تدبير الأزمات ،واستمرار العبث في اتخاذ القرارت التي لاتخدم الإستقرار والسلم المجتمعي .إن الضرورة تفرض توفير رحلات للعالقين وعدم تكرار مثل هذه القرارات التي يكون لها تأثيرات سلبية جدا على مغاربة العالم.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

One thought on “  حكومة أخنوش تبدأ بإعادة تربية مغاربة العالم”
  1. شكرا على هده الالتفاتة للمعانات المتكررة لمغاربة العالم ،الناتجة عن القرارات الارتجالية والعبثية في حسم المواقف الدي تصفعنا بها الحكومات المغربية واحدة تلوى اخرى، وقد تجلت هده المعانات جليا فية الكثير من مطارات المملكة واخص مارايته في مطار طنجة الذعر والرعب على وجوه المواطنين رجالا ونساءا. شبابا وصغارا، ولكن للاسف لا مسؤول واحد يمكن ان يطمئن الناس، وبالعكس تم استغلال المواطنين بشكل فضيع حيث وصلت التذكرة بين مطار طنجة ومالقة الاسيانية رحلة مدتها 35 دقيقة الى 500 اورو، فضلا عن التاخير في الاقلاع وفي تسليم الامتعة الى اكثر من ساعتين.
    اعتقد ان العيب فينا مغاربة العالم ، لاننا ناخذ الصفعة تلوى الاخرى ولا ننتفض، ونحد من زيارتنا للمغرب، فهناك اماكن لاتقل عن جمال المغرب وخصوصا الدين فقدوا اهاليهم ولم يعد يربطهم بالمغرب سوى حنين الارض انصحهم بان يراجعوا رغباتهم في زيارة المغرب، فالمسؤولون لم يعودوا ولا يريدوننا بينهم، لن نسمح لهم باقصائنا من وطننا وارضنا، ولكن لن نرمي بانفسنا عليهم وهو يقومون باذلالنا، فارض الله واسعة وفيها من الخير حتى انها ارخص من المغرب معيشة وزيارة
    شكرا سي البشير لاثارة هدا الموضوع واتمنى ان نستوعب محن مغاربة العالم الدرس ونعطي لانفسنا ماتستهل من العزة، واتمنى ان تصل رسالتك الى المسؤولين الغيورين على هدا الوطن ، الدي بم يعد لنا فيه سوى الذكريات الجميلة

Comments are closed.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube