يستغرب المغاربة للموقف الذي أصبحت تدافع عنه قناة الجزيرة،وهي التي كانت تناصر المغرب خصوصا بعد أن وقف العاهل المغربي ضد الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات،وكانوا على وشك اجتياحها.الموقف القطري تغير  من المغرب مباشرة بعد الثامن من شتنبر ،وظهور نتائج الإنتخابات في المغرب.الكثير سيقول ما علاقة قطر بنتائج الإنتاخابات في المغرب ؟هل صعود عبد العزيز أخنوش ،لرءاسة الحكومة سببا في تغيير موقف قطر وجناحها الإعلامي من المغرب ،الأمر في نظر العارفين مرتبط بهزيمة حزب العدالة والتنمية في هذه الإنتخابات،وماعلاقة هذا الحزب بقطر.بل قل ماعلاقة قطر  مع حزب النهضة في تونس ؟ولماذا  تم إجهاض استمرار حزب النهضة في تونس بقرار  رءاسي ،وتم نفس الشيئ في المغرب،عن طريق تشكيل لوبي كان يستهدف بالدرجة الأولى حزب العدالة والتنمية في المغرب باستعمال كل الطرق الدنيئة بمافيها المال لعرقلة فوز الحزب الإسلامي المدعوم من قطر.سقط حزب العدالة والتنمية سقطة مدوية ولم يحصل سوى على ثلاثة عشر مقعدا فقط.

إذا سبب تغيير الموقف القطري مما يقع في تونس والمغرب  هو سقوط الحزبين الداعمين لسياستها .المغرب الرسمي رغم موقف عا هله التاريخي من الحصار السعودي الإماراتي لم يكن كافيا لتساند قطرالمملكة المغربية في صراعها مع الجزائر ،ولا أستبعد أن تتطاول قناة الجزيرة على المغرب ،وتساند الموقف الجزائري ،من خلال إطلاق العنان لصحفيين  في القناة لمهاجمة سياسة المغرب ،في تدبيره لملف الصحراء.وقد يتطاولوا أبعد من ذلك في حالة تنظيم الجزائر لمؤتمر القمة العربي في مارس المقبل في الجزائر في حالة انعقاده.كيف سيكون موقف المملكة المغربية من التغيير الذي حصل عند قطر ،ولماذا أطلق المسؤولون القطريون العنان لجناحهم الإعلامي لمهاجمة المغرب ،خصوصا مايتعلق بالتطبيع مع إسرائيل وإبرام اتفاقيات عسكرية يراها البعض استهداف للجزائر 

كيف سيكون موقف حزب العدالة والتنمية من موقف قطر بالتطاول على المملكة وإحراجها بدعم الجزائر وجمهورية الوهم؟أعتقد آن الأوان للتحرك وإخراج كل الأوراق لتذكير قناة الجزيرة بموقف المغرب من الحصار الذي فرض على قطر ،وتذكير صحفييها بالمظاهرات العارمة التي عرفتها  جل المدن المغربية لدعم القضية الفلسطينية والقضايا العربية بصفة عامة.وسيبقى موقف الشعب المغربي ثابت لن يتغير عن دعم فلسطين ورافض للإحتلال الإسرائلي لكل شبر من أرض فلسطين وداعم لقيام الدولة الفلسطينية

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube