أحمد رباص – حرة بريس

اطلق عدد من الفاعلين السياسيين والحقوقيين والكتاب والمثقفين من مختلف دول المعمور عريضة تطالب دولة تركيا بإطلاق سراح الكاتب والسياسي المعارض الكردي البارز صلاح الدين دميرطاش المحتجز في سجون تركيا منذ 4 نوفمبر 2016 بتهم إرهابية مشكوك فيها.
وقد سبق للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن قضت مرتين بالإفراج الفوري عن دميرطاش، لكن بدون جدوى، تقول العريضة.
وبحسب نفس الوثيقة، لم تستنكف السلطات التركية عن الالتزام بحكم المحكمة فحسب، بل زجت به في السجن لمدة أربع سنوات وثمانية أشهر بعد اتهامه في قضية منفصلة.
كما وجهت إليه تهما جديدة، يواجه بسببها الآن حكماً بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط عنه.
وتخبر العريضة بأن دميرطاش الآن محتجز في سجن أدرنة غربي تركيا، بعيدا عن أهله وذويه في ديار بكر. لقد حان الوقت لتلتزم تركيا بالتزاماتها بموجب القانون الدولي وتطلق سراح دميرطاش مرة واحدة وإلى الأبد، تؤكد الوثيقة.
وتورد العريضة مقتطفا من كلام الكاتب السجين يقول فيه: “بفضل الأصدقاء مثلك، أشعر دائما في قرارة نفسي بالحرية. ورغم أنني محبوس خلف الجدران، إلا أنني سأواصل العمل بشكل حاسم من أجل عالم أفضل يسوده السلام”.
وفي مقطع آخر يقول: “أود أن تعرف أن دعمك وتضامنك يمنحني الشرف ويعزز معنوياتي بشكل كبير. أنا ممتن لكل واحد منكم”.
وتشير العريضة إلى أن يوم 22 ديسمبر يصادف مرور عام على دعوة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان آخر مرة إلى الإفراج الفوري عن صلاح الدين دميرطاش.
كما تطالب الناس بلانضمام إلى الموقعين ودعوة السلطات التركية للإفراج عنه فورا وإلغاء إدانته، وفقا لحكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وإنهاء جميع الإجراءات الجنائية الجارية ضده.
ويتنهي نص العريضة بالتوجه إلى كل الكتاب والمثقفين وكل المدافعين عن حقوق الإنسان لتهيب بهم أن يوقعوا على هذه العريضة، ويساعدوا في الحصول على أكبر عدد ممكن من التوقيعات بحلول 22 ديسمبر 2021.
صلاح الدين دميرطاش، المزداد يوم 10 ابريل 1973 بمدينة معمورة العزيز شرق تركيا، سياسي كردي، زعيم حزب الشعوب الديمقراطي اليساري الكردي.
تخرج من كلية الحقوق في جامعة أنقرة ومارس المحاماة مباشرة، كما كان عضواً لفترة في اللجنة التنفيذية لفرع دياربكر لمنظمة حقوق الإنسان التركية التي تأسست عام 1986، قبل أن يترأسه ثم يشكل مع آخرين جمعية حقوق الإنسان التركية ويؤسس مكتب دياربكر لمنظمة العفو الدولية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube