في تدوينة فيسبوكية لعزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية والناطق الرسمي باسم الحركة التصحيحية لحزب علي يعتة على صفحته الرسمية التي كتب فيها كيف للأحزاب السياسية التي فشلت في توفير مراحيض عمومية للمواطنات والمواطنين لقضاء حاجاتهم البيولوجية في ظروف تضمن لهم الكرامة ،كما طرح سؤالا مهما و جوهريا من فشل في توفير مراحيض عمومية؟ كيف ينجح في تنزيل النمودج التنموي الجديد الذي يرغب فيه الشعب المغربي و الملك محمد السادس. من أجل مغرب الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية مغرب يتسع لكل أبنائه من طنجة إلى الكويرة…
وفي إتصال هاتفي أجرته حرة بريس مع القيادي المثير للجدل عزيز الدروش الذي قال أن فترة الحجر الصحي و الإغلاق الشامل الذي عرفته المملكة المغربية و معها جل دول العالم كشف عورة الأحزاب السياسية في توفير مراحيض عمومية و خصوصا بعد إغلاق المقاهي و المطاعم التي كانت تقوم مقام الدولة في توفير مراحيض للمواطنين و خصوصا النساء و الأطفال في قضاء حاجتهم البيولوجية الطبيعية …