عبدالعالي الطاهري.

أعلن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر، أمس الجمعة، أن مساءلة الرئيس السابق دونالد ترامب في مجلس الشيوخ ستجري في الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من فبراير بعد أن يسلم مجلس النواب رسمياً اتهامات المساءلة للمجلس، الاثنين.
وشدد شومر على ضرورة التحرك بسرعة للتصديق على أعضاء حكومة الرئيس جو بايدن ومسؤولين إداريين رئيسيين آخرين.
كما قال إنه سيكون لدى مديري المساءلة في مجلس النواب والذين يعملون كمدعين عامين في محاكمة مجلس الشيوخ وفريق دفاع ترامب الوقت للاستعداد فيما بين الوقت الذي يتم فيه توجيه البند الخاص بمساءلة ترمب بتهمة التحريض على العصيان، الإثنين، وبدء المحاكمة.
أضاف شومر في مجلس الشيوخ: “خلال تلك الفترة، سيواصل مجلس الشيوخ مباشرة مصالح الشعب الأمريكي الأخرى، مثل ترشيحات مجلس الوزراء ومشروع قانون الإغاثة من فيروس كورونا الذي سيخفف المعاناة عن ملايين الأمريكيين الذين يعانون خلال هذه الجائحة”.
يشار إلى أن شومر أصبح زعيم مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي بعد فوز الديمقراطيين في جولتي إعادة بمجلس الشيوخ في ولاية جورجيا في وقت سابق من الشهر.
ومثل هذا التوقيت حلاً وسطاً بعد أن طلب زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل من مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون تأجيل إرسال التهم حتى الخميس المقبل، داعياً شومر إلى تأجيل المحاكمة حتى منتصف فبراير لمنح ترمب مزيداً من الوقت لإعداد دفاعه.