ببالغ الأسى والحزن تلقينا نبأ وفاة المجاهد هاشم نضال المنوزي بعد حياة حافلة بالكفاح من اجل المبادئ الوطنية والقيم الإنسانية , وبوفاته يخسر المغرب شخصية كانت قدوة لمعاني الحرية والنضال والثبات على الموقف.والفقيد احد أبطال جيش التحرير المغربي ومن المدافعين الأوائل عن الاستقلال . التحق بصفوف المقاومة و جيش التحرير منذ أيامها الأولى إلى جانب المرحومين ابناء قبيلة امانوز سعيد بونعيلات و الحاج علي المنوزي, وظل حتى آخر أيام حياته نموذجا للمجاهد المتواضع والشخصية الاجتماعية المرموقة والوفي لمبادئ المقاومة و جيش التحرير. و كان له دور اساسي في استقبال الشباب المغربي المنحدر من الاقاليم الجنوبية. و حرص على توفير لهم كل شروط الاحتضان في مغرب ما بعد الاستقلال. و كان من الضحايا الاوائل لما سمي بسنوات الرصاص حيث تعرض للاعتقال .تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته والهم أهله وذويه الصبر والسلوان.إنا لله وإنا إليه راجعون .

صلاح الدين المنوزي الاثنين 4 يناير 2021