أحمد رباص – حرة بريس

اعتقل زكريا المومني مساء السبت من قبل شرطة مونتريال بعد أن اقتحم مهرجان نظمه أفراد الجالية المغربية للاحتفال بالذكرى 23 لتولي الملك محمد السادس العرش.
دخل في مشادة عنيفة مع اليوتبر المغربي محمد تحفة من فلوريدا ، الذي دعاه المنظمون إلى مشاركتهم الاحتفال بعيد العرش.
المومني الذي كان في حالة من الهستيريا، ضرب الضحية عدة مرات مع امرأتين أخريين حضرتا الحدث واتهم الجمهور بـ “الخونة”. تم نقل المومني والأشخاص الذين اعتدى عليهم، تحفة وامرأتان، إلى مركز الشرطة حيث تم تقديم أربع شكاوى ضده.
هناك عدة عوامل تقف ضد المومني الذي يدعي أنه مضطهد: اقتحم حدثا فنيًا سلميا لزعزعة النظام العام؛ اعتدى بعنف على عدة أشخاص لأنه ملاكم وأهان الجمهور ومنظمي حفل أقامته الجالية المغربية.
يتساءل العديد من الأشخاص كيف تمنح كندا حق اللجوء لمثل هذا الشخص العنيف.
يذكر أن بطل الكيك بوكسينغ المغربي السابق، زكريا المومني، الذي كان قد طلب اللجوء السياسي في كندا بعد مغادرة فرنسا، استجابت كندا لطلبه للجوء السياسي ومنحته يوم 26 ماي الدولة الكندية وضع لاجئ.

وفي بحث استقصائي حول هذا الخبر، علمت “حرة بريس” في آخر لحظة أن البطل المغربي المهاجر نشر بوست على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ينفي فيه وجوده في حالة اعتقال ويعد بحكاية ما جرى له مع تحفة في الفيديو القادم.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube