بدأت حملة مشاورات ينظمها المتصارعان في مجلس الجالية لاطعم لها ولا اهتمام للجالية بها.وكلا الطرفان في نظري يسارعان الزمن لحشد المناصرين ،عفوا المسترزقين بقضايا الهجرة ،من خلال إشراكهم في ندوات لاقيمة لها ،ولا اهتمام لمغاربة العالم بها.أن يجمع الكاتب العام للمجلس تلة من مغاربة العالم لمناقشة أزمة الماء والجفاف الذي ضرب المغرب هذه السنة،في الوقت الذي كان عليه أن يختار موضوعا يرتبط باهتمام مغاربة العالم وبالهجرة ومشاكلها ،وكيفية إقناع المتتبعين من مغاربة العالم بضرورة دعم المغرب والمساهمة بدورهم في إيجاد الحلول لكل المشاكل ،حتى يبقوا متمسكين بهويتهم .الرجلان معا يتنافسان وكل واحد من هما يمارس حب الظهور واستقطاب وسائل التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية المدعمة من طرفهما لخلق إشعاع لمايقومان به وفي بعض الأحيان تجنيد بعض المسترزقين الذين لم يعد لهم صلة بالهجرة لاستفزاز الشرفاء كما حصل في إيطاليا.حيث التقى جمع من المناضلين لاستكمال النقاش المتعلق ببرلمان الهجرة وإخراجه للوجود.الفقيه في القانون الذي غادر إيطاليا لسنوات ،اشتاق لماضيه،وسافر رفقة فريقه لزيارة الأماكن التي تؤرخ لصولاته ،ولم تخلو زيارته من خرجات إعلامية ،عبر وسائل التواصل الإجتماعي ،عفوا تدوينات الصرف الصحي تمس في أعراض الناس،وتسيئ لعائلة أعرفها تعتبر نموذج العائلات المندمجة في المجتمع الإيطالي والتي حرصت على تربية بناتها على الأخلاق الحسنة والتشبث بالقيم التي تربى عليها المغاربة.سي عبد المولى الرجل المثقف العضوي المثابر،المناضل اليساري الهادئ،أخجلني ماقال في حقه المبعوث الخاص لإيطاليا من الزاوية التي يوجد فرع لها في أحد أحياء الدارالبيضاء لكن مقرها الرسمي ليس في قرية مداغ بل في حي الرياض.والفاهم يفهم ،هذا الخبير في القانون الذي أصبح يطمح أن يعتلي منصب الكاتب العام لوزارة الجالية،توالت خرجاته الإعلامية في الأيام الأخيرة وأصبح شغله الشاغل تصفية حساباته مع مناضلين من الإتحاد الإشتراكي في مختلف الدول الأوروبية ،وكل ماقاله في سليل آل المانوزي غير بريئ.واليوم ماقاله في عائلة بيضاوية حرصت على تربية بناتها أحسن تربية وتألقن في الجامعات الإيطالية في مختلف التخصصات بدءا بالطب .كلامه السوقي وتدويناته الفايسبوكية ،لم يسلم منها الفاعل الجمعوي الشمالي جمال ريان الذي حاز السنة على وسام ملكي هولندي تقديرا للعمل الكبير الذي يقوم به .

الكل يعلم من دفعه لاستفزاز الشرفاء والمناضلين الذين التقوا في إيطاليا وبالضبط في هذه الأيام .المناضلين الذين آثروا تحمل وعثاء السفر عربونا عن الصمود لإخراج المشروع إلى الوجود.الزعيم الأوحد والفقيه في القانون لا يستحيي .هويعتقد في تدويناته المنحطة ،ينطق بالحكمة،ويحن بهذه التدوينات الفايسبوكية ،من صفحة صديقه .أنه سيؤثر في المسار النضالي للمجتمعين.هو يعتقد أنه بهذه التدوينات قادر على التأثير وقيادة النضال من جديد في إيطاليا،للوصول لمنصب الكاتب العام في وزارة الجالية.أقول لك إن استغلالك لصفحة رجل مسن لا يفقه في القانون ،ولا يعرف عواقب التدوينات التي تكتب.ليست من الأخلاق في شيئ والآية التي كتبتها <وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم ،وإن يقولوا تسمع لقولهم …….فوالله تنطبق عليك .

على الذي دفعك للسفر لإيطاليا في هذه الأيام ،وهم يعلمون أنك لم تعد مهاجرا بل مقيما في المغرب.إن كانوا يسمحون وينوهون بتدويناتك الماسة بكرامة الناس فهم شركاء في الجريمة.لقد نزلت في نقاشك للحضيض وأصبح فمك بالوعة للصرف الصحي ستبقى منفجرة لأنها مليئة بالحقد والكراهية.اتقى الله في الصديق الذي يثق فيك ثقة عمياء وتطعن في الناس الشرفاء بغير حق من خلال صفحته فالذي يستحق القدف والسب والمتابعة القضائية هو أنت.ج

لم أكن مطلقا أرغب في الإستمرار في هذا الجدل العقيم ولكن ……………..

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube