« من كان يحيا بمحاربة عدو ما، تصبح له مصلحة في الابقاء على هذا العدو حيا »
نيتشه

إلى كافة المتبجحين بكونهم استمرارا لحركة التحرير الشعبية وبكونهم حاملي مشعل النضال الديمقراطي والذاكرة الاتحادية أذكر بأن اليوم هو 16 يوليوز ، الموافق لذكرى مؤامرة 16 يوليوز 1963 ، التي كان النظام القمعي البائد يروم بمقتضاها إبادة حزب القوات الشعبية ، واليوم : أين الاتحاد الوطني للقوات الشعبية وولادته الهجينة من الجامعات المتحدة لحزب الإستقلال متوطئا في تأسيسه مع فلول حزب الشورى والإستقلال وشتات الحركة الشعبية والفعاليات اللاإستقلالية ؟ أيننا من مقتضيات التقرير المذهبي لعبد االه ابراهيم ، وأحلام الاختيار الثوري المهدوي ؟ أين ورثة الطيب بن بوعزة الزعيم المؤسس للاتحاد المغربي للشغل ومذاهبه وأقبيته ؟ أين الجناح المسلح داخل الاتحاد وبورجوازيته الزراعية الصغيرة وضحاياه وشهداؤه ؟
ماذا عن المذكرة التنظيمية لعمر بنجلون 1965 ؟
أين الأطر السياسية للاتحاد وبورجوازيته المدينية الصغيرة ؟ أين وحدة 1967 مع اامحجوب بن الصديق و نقابته إم ش ؟
أين قرارات 30 بوليوز 1972 وببان 8 أكتوبر 1972 وانتفاضة 3 مارس 1973 ، وكل الموصومين بالإنقلابيين وأشباه المتواطئين ؟
ماذا عن سرديات وأدبيات الاتحاد الوطني للقوات الشعبية فرع الرباط ؟
أين الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وأرشيف المؤتمر الإستثنائي ؟ أين التقرير الايديولوجي والبيان السياسي العام للمؤتمر الوطني الثالث ؟
أين تنظيم الاختيار الثوري بالمنفى وامتداده في الداخل ؟
ما مصير منظمة 23 مارس وبعدها م ع د ش ؟ أين تنظيم الوحدة والنضال ؟ أين الحركة من أجل الديمقراطية ؟
إلى أين انتهى الاتحاد الاشتراكي/ اللجنة الادارية الوطنية ؟ ما مصير حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ومطلب إندماجه مع حزب المؤتمر ااوطني الاتحادي ؟ ما موقع تيار الوفاء للديمقراطية ، داخل وخارج منابعه ؟ وما علاقة كل ذلك بالحركات التوليدية وكأننا بصدد محاكاة نظرية الفيض ، تعقلا أو ترددا ؟ أين الحزب الاشتراكي الديمقراطي و معه الحزب الاشتراكي ؟ أين هو الحزب العمالي ؟ أين هو اليسار الاشتراكي الموحد ؟ ما الذي ينتظر مصير الحزب الاشتراكي الموحد ؟ أين بلغ نزيف الانشقاق والانقسام والانشطار ؟ ما الذي جمعكم وفرقكم ؟ فحذاري أن تلقوا اللوم على عدائكم او تحالفكم مع غيركم من نظام ونهج ومنهاج ؟ رحم الله من قال لكل بديل بدائل ، وأية بدائل في ظل الأمر الواقع الانتخابي والأمني ؟

مصطفى المنوزي عضو سابق في لائحة المهدي وعمر من أجل الوحدة الديمقراطية .

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube