▪︎عبدالعالي الطاهري- متابعة.
 
 
        بإشراف سفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المغربية، نظمت الملحقية الثقافية في السفارة يوم الأربعاء 23 ديسمبر 2021م ندوة علمية تحت عنوان: “اللغة العربية والتواصل الحضاري” بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية لعام 2021م، تضمنت ثماني (8) مداخلات متخصصة ومشاركات شعرية وفعاليات مصاحبة، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي التي ربطت بين أكثر من (90) تسعين من المسؤولين والمختصين في علوم اللغة العربية والشعراء، كما ساهم بعض الطلاب السعوديين بالجامعات المغربية والمدارس السعودية بمداخلات متنوعة.
     وقد ألقت المشرفة الدراسية والمكلفة بعمل القائم بأعمال الملحقية الثقافية بسفارة المملكة في الرباط، د. يسرى بنت حسين الجزائري، كلمة تطرقت فيها إلى دور اللغة العربية في تحقيق التواصل الحضاري من خلال الترجمة، مؤكدة على “ضرورة الاعتناء باللغة العربية وتطوير تدريس اللغات الحية لمستويات التعليم العالي، وحثت على احتواء الشباب السعوديين الذين يستحقون أن تترجم أعمالهم إلى اللغات الحية.
     وقد تميزت الندوة العلمية بعدة مداخلات فكرية قيمة حول مختلف الجوانب العلمـــــية والثقافيــــــة و الحضارية للغة العربية ودورها في التواصل الإنساني، قدمها عدد من المفكرين والمثقفين والأكاديميين ومدراء بعض مؤسسات ومراكز البحث العلمي في المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية. وكذلك ألقى عدد من الشعراء من العالم العربي قصائد عبروا فيها عن جمالية اللغة العربية وعظمتها وقوتها، بالإضافة إلى قراءة سردية من الرواية المغربية “سبع موجات”.
    كما تضمنت هذه التظاهرة عروضا موسيقية، وجولة افتراضية في المعرض المتخصص في اللغة العربية الذي يضم آخر إصدارات الجامعات السعودية، ومعرض لوحات تشكيلية عن اللغة العربية، وورشة الخط العربي، ومعرض التراث الشعبي السعودي، ومسابقات في الشعر والإلقاء. كما تم تقُديم عرضين مرئيين حول جهود المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية، وجهود مكتبة الملحقية الثقافية في سفارة المملكة العربية السعودية بالمغرب في خدمة اللغة العربية وعلومها.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube