أحمد رباص – حرة بريس

التقى السيد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، يوم الجمعة 3 ديسمبر في برن، بإيرين كالين، رئيسة المجلس الوطني (مجلس النواب بالبرلمان السويسري) وبالسيد إغناسيو كاسيس، نائب رئيس الاتحاد السويسري ووزير خارجيته.
جرت هذه المحادثات بمناسبة زيارة السيد بوريطة لسويسرا، واندرجت في إطار الحوار السياسي بين البلدين، اللذين يحتفلان هذا العام بالذكرى المئوية للوجود الدبلوماسي السويسري في المغرب.
ووقع بوريطة وإيغناسيو كاسيس اتفاقيتي تعاون ثنائيتين بهذه المناسبة، وهما مذكرة تفاهم بشأن إقامة مشاورات سياسية وإعلان مشترك حول التعاون بموجب المادة 6 من اتفاقية باريس للمناخ. وبموجب مذكرة التفاهم بشأن إقامة مشاورات سياسية، اتفق البلدان على عقد اجتماعات ومشاورات، مرة واحدة على الأقل في السنة، يفترض فيها ان تشمل، من بين أمور أخرى، القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات، وتلك المرتبطة بالأمن والتعاون في أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط ، لا سيما في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومسار برشلونة حول التعاون الأورومتوسطي، بالإضافة إلى القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
في إعلانهما المشترك بشأن التعاون بموجب المادة 6 من اتفاق باريس للمناخ، أعرب الطرفان عن نيتهما التعاون لتعزيز العمل المناخي من خلال إبرام اتفاقية ثنائية في مستهل 2022، ولا سيما بشأن منع ازدواجية حساب نتائج التخفيف المنقولة إلى المستوى الدولي.
واتفق الجانبين على وجوب إيلاء اهتمام خاص للتكامل بين التعاون بموجب المادة 6.2 والمساهمة المحددة وطنيا للمملكة المغربية، لجوانب السلامة البيئية، وكذلك لتعزيز ورصد التنمية المستدامة.
في اعقاب زيارة السيد بوريطة إلى سويسرا، تم نشر إعلان مشترك رغب البلدان من خلاله في مأسسة إطار للحوار والتشاور والتعاون بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك في العديد من المجالات، بما في ذلك المشاورات السياسية والاقتصاد والتجارة والهجرة والعدالة والشرطة والتأمين الاجتماعي والتنمية المستدامة

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube