تحالف فيدرالية اليسار
الهيأة التنفيذية
بيان

في إطار تتبعها لمجريات انتخابات 8 شتنبر 2021، عقدت الهيأة التنفيذية لفيدرالية اليسار سلسة من الاجتماعات لتتبع العملية الانتخابية بكل فصولها، وبناء على ما تجمع لديها من معطيات مثيرة وصادمة وغير مسبوقة فإنها :

  • تعتبر هذه الانتخابات أسوأ انتخابات عرفها المغرب خلال العقدين الأخيرين، بحيث أعادت إلى الأذهان انتخابات نهاية السبعينات من القرن الماضي، التي شهدت إنشاء الدولة للحزب الإداري الذي مُنحت له حاليا الرتبة الأولى في مجلس النواب والجماعات الترابية بشكل فج ومفضوح.
  • تسجل أن المخزن لم يستوعب الدرس من الحراكات الإقليمية وبالخصوص حركة 20 فبراير، أخذا بعين الاعتبار هشاشة الوضع الاجتماعي والاستقرار ببلادنا، ويكرر نفس الأساليب السلطوية بإعادة إنتاج نفس استراتيجيات التحكم في كل المجالات والتي لا تخدم إلا مصالح لوبيات السلطة والمال المتوحشة، والتي لا يهمها إلا الربح على حساب الحاجيات الاجتماعية لأغلبية المواطنين والمواطنات.
  • تستنكر وتدين الخروقات السافرة التي طبعت العملية الانتخابية مما أفرغها من أي محتوى ديمقراطي في ظل مناخ مأزوم ومحبط بتداعيات جائحة كورونا وضغوط الدخول المدرسي على الأغلبية الساحقة من الأسر المغربية، مما أتاح للأعيان والفاسدين وناهبي الأموال العمومية تحويل الانتخابات إلى سوق نخاسة، بشراء المرشحين والمصوتين ورؤساء مكاتب التصويت بل حتى بعض مراقبي الأحزاب المنافسة في ظل تواطئ مكشوف للسلطات الساهرة على تنظيم العملية الانتخابية.
  • تعتبر أن المخزن بممارساته هاته يقوم بقتل العمل السياسي المستقل والنزيه وبتسييج الحقل السياسي بجدار تداخل السلطة والمال، وجعله حكرا على لوبيات الفساد والاستبداد المتضللة بأحزاب من نفس المرجعية الليبرالية المتوحشة مهما تعددت وتنوعت أسماؤها وشعاراتها الخادعة والمضللة، بهدف نشر الخلط والغموض والتفاهة والتضييق على المعارضة الحقيقية للاختيارات اللاشعبية واللاديمقراطية المفروضة على الشعب المغربي.
  • تعتز وتنوه بأداء مناضلات ومناضلي الفيدرالية وهيآتها المحلية، والتي بذلت تضحيات وجهود كبرى لخوض حملة انتخابية نظيفة بإمكانيات مالية ولوجستيكية محدودة، ولكن بحماس نضالي وإرادة قوية.
  • تشكر كل المواطنات والمواطنين الذين منحوا أصواتهم للفيدرالية رغم ما تعرضوا له من إغراءات وضغوط، وتعاهدهم كما تعاهد جماهير شعبنا على الاستمرار في النضال دفاعا عن مصالحهم وحقوقهم المشروعة من داخل المؤسسات المنتخبة ومن خارجها، من أجل الحرية والديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
  • تجدد تأكيد إرادتها في العمل الجدي والمسؤول لإعادة بناء حركة اليسار والتحضير للمؤتمر الاندماجي بين مكوناتها، وفق قرارات الهيأة التقريرية الأخيرة، بانفتاح على كل قوى اليسار المناضل من أجل تغيير إيجابي لميزان القوى في أفق تحقيق انتقال ديمقراطي حقيقي ووضع حد للاستبداد والفساد وتطهير الحياة السياسية من اللوبيات والمافيات المعرقلة لأي تحول ديمقراطي ولأية تنمية حقيقية.

فيدرالية اليسار
الهيأة التنفيذية في 10 شتنبر 2021

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube