أحمد رباص

إسهاما منها في الانخراط الدولي في مكافحة الإرهاب، زودت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بمعلومات محددة عن الجندي الأمريكي الذي تم اعتقاله في 19 يناير 2021. جاء ذلك على لسان حبوب الشرقاوي، مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، في تصريح أدلى به لوكالة المغرب العربي للأنباء يوم الثلاثاء 26 يناير الحالي.
كانت قضية الجندي الأمريكي المسمى “العقيد بريدجز” ، الذي اعتقل بالتنسيق بين مكتب التحقيقات الفدرالي والجيش الأمريكي بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية بالتعاون مع أشخاص منتمين إلى داعش.
وأضاف ذات المسؤول أن ذلك تطلب من جانب المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إبلاغ مكتب التحقيقات الفيدرالي، في غضون سبتمبر 2020، بمعلومات محددة حول هذا الجندي ونشاطه الإرهابي.
اعتقال جندي أمريكي بتهمة الإرهاب..المعلومات الدقيقة التي قدمتها المخابرات المغربية ل”FBI”
وأكد حبوب الشرقاوي مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية أنه في اطار الالتزام الدولي في مجال التصدي للإرهاب، قدمت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني معلومات دقيقة لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، حول العسكري الأمريكي الذي تم اعتقاله في 19 يناير 2021.
وأوضح الشرقاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن حالة العسكري الأمريكي المسمى “كول بريدجز” الذي تم اعتقاله بتنسيق بين المكتب الفيدرالي الأمريكي والجيش الأمريكي لتورطه في التخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية بالإضافة إلى علاقته مع عناصر منتمية لتنظيم داعش كان قد أثار انتباه المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في الصيف الماضي بتوجهاته الجهادية وتشبعه بالفكر المتطرف.