تقرير احمد رباص

أعطى المغرب، يوم أمس الأربعاء سادس يناير، الضوء الأخضر للاستخدام الطارئ للقاح السويدي البريطاني أسترازينيكا، وفقا لوثيقة تفويض صادرة عن وزارة الصحة، التي تمتلك “حرة بريس”نسخة منها. إليكم ما تحتاجون لمعرفته حول أول لقاح مصرح به في المغرب
تم أمس التوقيع على تصريح الاستخدام المؤقت في حالات الطوارئ (لمدة 12 شهرا) للقاح أسترازينيكا من قبل وزارة الصحة؛ وذلك بعد صدور رأي الهيئة الاستشارية في رابع يناير الجاري.
يتم استخدام اللقاح السويدي البريطاني على نطاق واسع منذ يوم الإثنين في المملكة المتحدة وتم ترخيصه في الأرجنتين والهند في 30 ديسمبر 2020 و 3 يناير 2021 على التوالي.
بثمن 2.50 أورو للجرعة، وفقا لـحريدة “الفيغارو”، فإن اللقاح المسمى علميا ChAdOx1 nCoV-19 (AZD1222) وتجاريا COVISHIELD، الذي طورته جامعة أكسفورد وأسترازينيكا، يمكن أن يكون أول لقاح يستخدمه المغرب في سياق حملة التلقيح المقرر إجراؤها ابتداء من منتصف يناير بحسب مصادر غير رسمية.
تمت الإشارة إلى التمنيع النشط للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عانا للوقاية من مرض فيروس كورونا، هذا ما نقرأه في وثيقة التفويض التي ندرج أسفله نسخة منها. اما استثناء الفئات العمرية الأقل من 18 سنة فيعزى إلى عدم إجراء تجارب سريرية خاصة بها.
سوف يتم تعويض الخصاص بعد نفاذ 25 مليون جرعة من اللقاح السويدي البريطاني بـ 40 مليون جرعة من لقاح سينوفارم بهدف تغطية احتياجات المملكة، والتي تهدف إلى تلقيح 80٪ ممن تزيد أعمارهم عن 18 عاما (أي أكثر من 23 مليون نسمة)، من خلال عملية تمر بثلاث مراحل تمتد على مدى 12 أسبوعا.
للتذكير، فإن طلب المغرب البالغ 65 مليون جرعة يؤكد استراتيجيته لضمان الحد الأقصى من اللقاحات. ومن هنا تم توقيع اتفاقيتين إحداهما مع المختبر الصيني “سينوفارم” والأخرى مع شركة “آر فارم” بترخيص من مجموعة أسترازينيكا.
ومع ذلك، لا يظهر اسم R-pharm في مستند التفويض. إنه اسم مختبر هندي، Serum Institute of India، مذكور في ترخيص التسويق باعتباره الشركة المصنعة للقاح المرخص أسترازينيكا. وستكون وزارة الصحة هي المستورد المباشر.
وفقا دائما لتصريح التسويق، يتكون اللقاح من جرعتين منفصلتين كل منهما سعتها 0.5 مل. يجب إعطاء الجرعة الثانية بين 4 و 12 أسبوعا بعد الجرعة الأولى.
بخصوص التكلفة والتصنيع والتخزين والمزايا، عد لقاح أسترازينيكا غير مكلف وأسهل في التخزين، وهو مرغوب فيه لفوائده. بالإضافة إلى طريقة التصنيع المستخدمة بالفعل والمعروفة ب”الكلاسيكية”، فإن للقاح أسترازينيكا ميزة من حيث التخزين، مثل لقاح سنوفارم.
كما أشارت المجلة العلمية “The Lancet” التي صادقت على اللقاح السويدي البريطاني في 8 ديسمبر 2020، هو لقاح يمكن تخزينه وتوزيعه على عكس تلك التي طورتها شركة Pfizer / BioNTech و Moderna “، عند درجة حرارة تتراوح بين 2 و 8 درجات مئوية، مما يجعله مناسبا بشكل خاص للتوزيع “.
وفقًا لوثيقة التفويض، فإن اللقاح صالح لمدة 6 أشهر وبمجرد فتحه، يمكن تخزين القارورة لمدة 6 ساعات في نفس درجات الحرارة.
لم يتم الكشف عن وسائل نقل جرعات أسترازيكا (بالطائرة أو بالباخرة).
في سياق متصل، بعد الإعلان عن متوسط ​​كفاءة بنسبة 70٪ مما دفع المجموعة إلى إجراء دراسات إضافية، أعلنت أسترازينيكا مؤخرا “أنها توصلت إلى الصيغة الفائزة” التي تسمح لها بالتنافس مع منافسيها.
سيتم نشر التفاصيل قريبا وفقا لباسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي لمجموعة الأدوية، الذي تحدث أيضا عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا التي ظهرت في إنجلترا، مما دفع سلطات البلاد إلى فرض حجر شامل جديد يوم الثلاثاء 5 يناير.

تجدون رفقة التقرير الوثيقة المذكورة اعلاه