أخبار دولية

مساعد الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف يشارك في في الحوار السياسي ” الناتو – أذربيجان ” ببروكسل

زار مساعد الرئيس الأذربيجاني مدير قسم شؤون السياسة الخارجية بالإدارة الرئاسية حكمت حاجييف بلجيكا يومي  12 و  13 من الشهر الجاري، حيث شارك في الحوار السياسي في صيغة الناتو – أذربيجان بحضور ممثلون عن الدول التحالفية بمقر الناتو في بروكسل .

وأجرى حكمت حاجييف بالمناسبة، مناقشات مفصلة مع ممثلين عن الدول التحالفية حول الوضع الحالي للشراكة بين أذربيجان والناتو وآفاقه، والدور المهم للبلد في تنمية مواصلات النقل الإقليمية وضمان أمن طاقة أوروبا، بالإضافة إلى عملية التحضيرات لفعاليات كوب 29 وأجندة البلد بشأن المناخ والتضامن الأخضر وفي الوقت ذاته عملية التطبيع مع أرمينيا وتقديم أجندة السلام.
وأعرب ممثلون عن الدول المتحالفة عن دعمها لسلامة أراضي أذربيجان وسيادتها عليها والإشادة بعلاقات البلد مع الناتو كونه شريكا موثوقا وكذلك بمساهمات البلد في بعثات وعمليات الناتو والدعم الإنساني لأوكرانيا. وفي نفس الوقت، تم إبراز الدور المهم لأذربيجان في اتصالات النقل الإقليمية وضمان أمن طاقة أوروبا وجهود البلد في التحول إلى الطاقة الخضراء ومكافحة البلد ضد التغير المناخي مع التعبير عن التأييد برئاسة أذربيجان لفعاليات كوب 29. كما أفادوا انهم يدعمون بالإجماع عملية التطبيع بين أذربيجان وأرمينيا وأجندة السلام فيما أشادوا بالاتفاقية التي تم التوصل إليها بشأن ترسيم الحدود بين البلدين.
كما عقد حكمت حاجييف على هامش الزيارة لقاءات بنائب مساعد الأمين العام للناتو جيمس أباثوراي والمبعوث الخاص للأمين العام لشؤون القوقاز وآسيا الوسطى خاوير كولومينا والمندوب الدائم لتركيا لدى الناتو ذكي ليفيند جمركجي.
ثم نظم الحوار الأمني الخامس بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي، حيث ترأس وفد هذا الأخير، نائب الأمين العام لهيئة الفعاليات الخارجية الأوروبية للشؤون السياسية أنريكي مورا.
و تميز الحوار بمناقشات همت الوضع الراهن في المنطقة في الفترة ما بعد النزاع والحقائق وتطورات محرزة في عملية التطبيع الأذربيجاني الأرميني وتهديد الألغام الموجود في أراضي أذربيجان المحررة من الاحتلال الأرميني، بالإضافة إلى مكافحته ومسائل الأمن الإقليمي والدولي وكذلك آفاق تنمية التعاون في مختلف المجالات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي.

واكد الجانب الأوروبي الاتحادي على دور مهم لأذربيجان في إحلال الاستقرار للمنطقة في الفترة ما بعد النزاع وتنميتها ومساهمة البلد في أمن أوروبا مع اهتمامه بتطوير التعاون متبادل المنفعة مع البلد في المجالات الشتى.
وتم التشديد خلال الحوار على كون أذربيجان شريكا موثوقا من حيث أمن طاقة أوروبا والطاقة المتجددة واتصالات النقل وعلى تقديم فعاليات كوب 29 فرصا ملائمة للتعاون في مجال النشاط المناخي والتحول للطاقة الخضراء.
وجرى خلال المناقشات تبادل الآراء حول مشكلة الألغام القائمة على أراضي أذربيجان المحررة من الاحتلال الأرميني مع الإشارة إلى مواصلة الاتحاد الأوروبي دعمه لأذربيجان في فعالياتها الرامية إلى إزالة الألغام الإنسانية.
كما حضر حكمت حاجييف على هامش الزيارة مائدة مستديرة منظمة من قبل معهد ايغمونت للعلاقات الدولية الملكي في بلجيكا والقى فيها كلمة محيطا حاضرين علما بجدول أعمال التعاون الحالي بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي وعملية السلام الجارية بين أذربيجان وأرمينيا وسائر الشؤون الإقليمية.
وعقد مساعد الرئيس الأذربيجاني لقاء آخر برئيس مكتب وزير الخارجية البلجيكي السفير جيان هوقمارتينز أيضا، حيث جرت  مناقشات حول الوضع الحالي للعلاقات الثنائية بين أذربيجان وبلجيكا وآفاقها.
وأدلى حاجييف على هامش الزيارة بحديث صحفي لعدد من وسائل الإعلام الجماهيرية المؤثرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube