بعد النتائج الباهرة التي حققها الفريق الوطني المغربي ومازال ،انبهر الشارع المغاربي بهذه النتائج وعبروا عن فرحهم بالخروج للشارع والتنويه بهذا الإنجاز عبر وسائل الإعلام الرسمية،بل بعث الرئيس الموريتاني برقية للعاهل المغربي منوها بالإنجاز الذي حققه أسود الأطلس وتأهلهم لنصف النهاية لملاقات الديوك،الفريق الفرنسي مساء الأربعاء،وكذلك فعل العديد من القادة العرب والأفارقة.شعوب المغرب العربي تحدت قيادتها وعبرت بعفوية عن فرحها،بهذا الإنجاز التاريخي ،لم يكن الإستثناء شعبيا،ولكن كان رئاسيا فلا الرئيس الجزائري هنأ العاهل المغربي بهذه الإنتصارات المتوالية للفريق المغربي ،كما فعل جلالته يوم فاز الفريق الجزائري بكأس إفريقيا ،بل أكثر من ذلك هناك تعتيم إعلامي كلي للتلفزيون الجزائري حول النتائج التي حققها الفريق الوطني المغربي لحد الساعة .آلتلفزيون الجزائري الرسمي بعد إعلانه نتيجة المقابلة بين المغرب والبرتغال اعتبره العسكر والنظام القائم تحديا له وسارع لإقالة المدير العام للتلفزيون الجزائري والذي لم يمر على تعيينه سوى سنة ونصف.قيس سعيد سار على نهج الساكن في قصر المرادية وتجاهل إرسال تهنئة للعاهل المغربي بهذا الإنجاز الكروي.في حين أن العديد من القنوات التونسية عبرت بعفوية من خلال العديد من الإعلاميين الرياضيين التونسيين الشرفاء، بالإنجاز الذي حققه الفريق الوطني المغربي بقطر..وأكثر من هذا استغرب بعضهم من إقالة مدير القناة الجزائرية الأولى .بعد إعلانها لنتيجة مقابلة المغرب والبرتغال وإقصاء الفريق الوطني المغربي لهذا الأخير.وتتساقط أوراق التوت ويستمر الجفاء الرسمي الرءاسي في تونس والجزائر بينما موريتانيا تكون الإستثناء في المغرب العربي .حيث سارع الرئيس الموريتاني في تهنئة جلالة الملك.وهنأ زعيم حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي المنتخب المغربي بهذا الفوز.في الوقت الذي اصطف قيس سعيد في صف تبون . وقال الغنوشي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “هنيئا للمنتخب المغربي بفوزه المستحق على البرتغال، مبروك للشعب المغربي ولكل العرب هذا الترشح التاريخي إلى نصف نهائي كأس العالم”.الشعوب العربية في تونس والجزائر ولبنان والعراق والبحرين والسعودية والصومال وسوريا . عبرت عن فرحتها ،ولن نستثني الشعب الفلسطيني وقيادته.من التعبيرعن فرحتهم كذلك ، بالملاحم التي حققها الفريق الوطني المغربي .بحيث سارع رئيس السلطة الفلسطينية بالإتصال بالعاهل المغربي لتهنئته وكذلك فعل

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ عبر حسابه على تويتر “أسود الأطلس يفترسون البرتغال في ملحمة كروية تاريخية، مبروك للمغرب مبروك للعرب إنجاز تاريخي لأول مرة في عالم كرة القدم”.

وتابع “المغرب ينثر الفرح الجماعي من المحيط إلى الخليج في مشهد عروبي يجتاح شوارع كل العواصم العربية احتفالا بالانتصار الرياضي”.

أما رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” جبريل الرجوب، فقال في تصريح نشره عبر صفحته على فيسبوك، إن فوز المغرب جاء “بعد أداء مذهل وخرافي تُوّج بهذا التأهل التاريخي، هنيئا للعرب ولكل الجماهير العربية، من زحفت للملعب ومن تسمرت خلف شاشات التلفزة لدعم ومساندة ممثل العرب أسود الأطلس”.

وعقب إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة سادت الاحتفالات شوارع مدن الضفة الغربية احتفالا بفوز أسود الأطلس، وحمل المحتفلون العلمين المغربي والفلسطيني، وأطلقوا أبواق السيارات، خلال تجولهم بسياراتهم في شوارع المدن.

.الشارع الفلسطيني رغم المعاناة والمآسي والاضطهاد الصهيوني خرج للشوارع للتعبير عن فرحه وسعادته بما يحققه الفريق الوطني المغربي ولا نستغرب إن فعلت باقي الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج ،والتي عبرت بعفوية واهتزت فرحا وبهجة بالإنجاز الذي حققه الفريق الوطني المغربي الذي شرف الكرة العربية والإفريقية بما حققه في كأس العالم في قطر.لابد من الإشارة كذلك إلى اتصال الرئيس الفرنسي بجلالة الملك لتهنئته ،وكذلك فعل وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بليكن .

نتمنى من كل قلوبنا أن يفوز الفريق الوطني المغربي في مقابلته ضد الفريق الفرنسي ليصل إلى المباراة النهائية وتستمر الإنجازات التاريخية بحول الله ويخرج الشارع العربي محتفلا ويستمر الجفاء الرسمي الجزائري التونسي ولا عزاء للطغمة الحاكمة في البلدين معا.

أبناء المغرب ا بعد انتهاء المقابلة التي جمعت المغرب والبرتغال في مدينة نيويورك

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube