إلى متى سيبقى الشعب الفلسطيني يعاني تحت الحصار والحرب والقصف المستمر من طرف الإحتلال الصهيوني؟ متى يستيقظ الضمير العالمي رغم هول المجازر المرتكبة التي لاتفرق بين الكبير والصغير،إلى متى يبقى الشعب الفلسطيني تحت الإحتلال وأكثر من ستة ملايين مشردين في بقاع العالم ؟اليوم لهول مايرتكبه الصهاينة في حق الشعب الفلسطيني وأرض الميعاد ،غير مسموح لكل الشرفاء في الوطن العربي أن يلتزموا الصمت،لن نسمح لأي كان أن يجعل القضية الفلسطينة ومعاناة الشعب الفلسطيني سلما يركبون عليها ،اليوم لم يعد أمل في السياسيين والأنظمة لأنهم يقولون مالا يفعلون ،ولم يلتزموا بالقرارات المتخذة في كل المؤتمرات التي عقدوها .اليوم على الشعوب العربية أن تهب لنصرة المستضعفين في فلسطين .،والذين أنهكهم الحصار والقصف.المستمر والتدمير للبنيات التحتية من ماء صالح للشرب إلى المولدات الكهربائية .آلصهاينة الأنذال يريدون تركيع شعب الجبارين الذين لم يبقى لهم سوى الصمود والشهادة.ياشعب الجبارين كونوا على يقين أن الشارع العربي من المحيط إلى الخليج معكم ،في محنتكم ولا يملكون إلا الدعاء لكم لأنهم مستضعفين ،وكلما سنحت الفرصة تجدونهم في الصفوف الأمامية بجانبكم لنيل الشهادة.هم دعم لكم لزعزعة نفوس قوات الإحتلال لأنهم يخشون الموت وأنتم تسعون للشهادة.ياشعب الجبارين رغم قساوة القصف فنحن مطمئنون بآلنصر المؤكد لأن الله معكم ،وأنتم المدافعون عن الأقصى المبارك.وعن المستضعفين المتشبثون بالأرض .ياصناع التاريخ يا أطفال الحجارة،قاوموا واستمروا فالإحتلال إلى الزوال وإلى مزبلة التاريخ ،ياصناع الكرامة،نهاية الإحتلال قربت وصمودكم سلاح مزلزل للأعداء ،ياعشاق الشهادة لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ،اصبروا وصابروا واتقوا الله ،أنتم تصنعون التاريخ،بل تصنعون مجد الأمة الإسلامية،وأنتم قلة قاوموا ولا تتراجعوا فالله معكم والنصر قريب .كلنا مسؤولون إذا التزمنا الصمت عما يحدث الآن وغذا في غزة العزة وفي القدس وباب العمود الكرامة.آلشعب الفلسطيني في حاجة إلى هبة ووقفة وصيحة مدوية من المحيط إلى الخليج .لتنهض الأمة العربية والإسلامية وتنفض غبار الذل والهوال ويتطلع الجميع لتحرير الأرض والإنسان ،أرض الميعادفلسطين تناديكم لدعم من يحمل السلاح ضد الصهاينة المعتدين .من أجل تحرير الأرض واسترجاع الكرامةودحر الإحتلال.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube