اختار رياض محرز لا عب مانشيرسيتي وبرحمة ولاعب ثالث قضاء عطلتهم في مدينة مراكش،بينما اتجه حكيم زياش إلى الولايات المتحدة التي سيجري فيها المنتخب الوطني المغربي مقابلة حبية تحضيرا لإقصائيات كأس إفريقيا وكأس العالم لماذا فضل الدوليون الجزائريون مدينة مراكش،؟ولماذا اختار زياش الولايات المتحدة؟أسئلة تتطلب تخمينات وأجوبة منطقية ومعقولة.رياض محرز المغرب بلده الثاني لأن والدته تنحذر من مدينة وجدة المغربية وعادي جدا أن يزور أقاربه من جهة أمه من حين لآخر ثم قد يكون هو الذي أقنع صديقيه في الفريق الوطني الجزائري بقضاء عطلتهما في عاصمة النخيل التي تعتبر مقصد لكبار رجالات الدولة في العالم وكذلك رواد السينما والمسرح ورجال السياسة والإعلام .مراكش لها جادبية خاصة تجعل كل من زارها يشتاق للعودة إليها.ويبقى شغف رياض محرز وصديقيه في الفريق الوطني الجزائري اختيار مدينة النخيل،الإعلام الجزائري منزعج كثيرا من هذا الإختيار ،لأن مدينة مراكش توجد في المغرب ،ولأنها مدينة سياحية عالمية ولأن العديد من نجوم الكرة في العالم يفضلون قضاء عطلهم في مدينة مراكش ،ولأن نجوما عالميين اختاروا الإستثمار في هذه المدينة ببناء فنادق عالمية في المدينة،والنموذج لاعب مانشستر يونايتيد الإنجليزي ،الذي أحب هذه المدينة واستثمر فيها من خلال بناء فندق عالمي .مايوجد في مراكش من إمكانيات سياحية من الطراز العالي ،والمهرجانات التي تقام في مراكش سينمائية ،ومهرجان الضحك،الذي يؤطره نجوم عالميون ،كجمال الدبوز وعبد القاد الساكتور ابن مدينة نظرومة في الغرب الجزائري وحسن الفذ.قناة النهار الجزائرية دائما تتصدر الإعلام الجزائري في كشف قمة غضب الحاقدين من أزلام النظام الحاقدين على المغرب ،الذي تحققت فيه منجزات سياحية عالمية دفعت ببعدة لاعبين جزائريين ومن جنسيات أخرى قضاء عطلتهم في مراكش الحمراء.كل شيئ جميل في مراكش،وكل منتوج جداب ،هي الحقيقة التي لايمكن للنهار الإتيان بمثيل لها في الجزائر العظمى .وتبقى مدينة مراكش مدينة سياحية بامتياز لايوجد مثيلا لها في الجزائر.وإذا كان رياض محرز وصديقيه في الفريق الوطني الجزائري قد فضلوا قضاء عطلتهم في مراكش ،فلماذا اتجه حكيم زياش إلى الولايات المتحدة ؟أعتقد أن حكيم زياش مرتبط دائما بحب بلده وشغوف ومتمسك بانتمائه المغربي وسيكون حاضرا لمتابعة المقابلة الحبية التي سيجريها الفريق الوطني المغربي في الولايات المتحدة تحضيرا لإقصائيات كأس العالم وربما سيكون حضوره في المقابلة فرصة لإصلاح ذات البين مع مدرب الفريق الوطني لتذويب الخلافات بينهما ،مجرد احتمال لكن أنا لست متأكدا بأنه سيحضر اللقاء،ولكن أعيب عليه اختيار الولايات المتحدة لقضاء عطلته عوض مراكش آلتي اختار نجوم الفريق الوطني الجزائري قضاء عطلتهم فيها.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube