أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الثلاثاء، منحها جائزة نانسين والتي تحمل اسم المستكشف النرويجي والعالم الديبلوماسي والناشط الإنساني فريتيوف نانسين للمستشارة الألمانية السابقة، أنجيلا ميركل، لجهودها في الترحيب 1.2 مليون لاجئ، معظمهم من سوريا مابين 2015 ـ 2016، في ألمانيا بالرغم من بعض الانتقادات بالداخل والخارج.

وقال المتحدث باسم المفوض السامي للاجئين، ماثيو سولتمارش، إن الاختيار وقع على أنجيلا ميركل كأحدث متلقية لجائزة “نانسين”، التي تسلمها المفوضية – ومقرها في جنيف- سنويا. وأضاف: “في ظل قيادة المستشارة آنذاك ميركل، رحبت ألمانيا بأكثر من 1.2 مليون لاجئ وطالب لجوء في عامي 2015 و2016، وقد كان ذلك كما تتذكرون خلال ذروة الصراع في سوريا، وكان هناك عنف دام في أنحاء أخرى من العالم”. وتابع: “ساعدت ميركل بإلقاء الضوء على محنة اللاجئين عالميا”، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وتتضمن الجائزة مبلغا قيمته 150 ألف دولار، ويتوقع أن تتوجه ميركل إلى جنيف، الاثنين، للحصول على الجائزة. من جانبها، شكرت ميركل المفوضية، واعتبرت أن الجائزة “فخر كبير” لها. وتكرم جائزة “نانسين” للاجئين، الأفراد أو الجماعات أو المنظمات التي “تبذل أقصى ما في وسعها” لحماية اللاجئين والنازحين وعديمي الجنسية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube