يونيبر، عملاق الطاقة يواجه قرار الحكومة الألمانية بتأميمها في محالولة للتغلب على المشاكل المرتقبة هذا الشتاء وضمان إستقرار الإمدادات بعذ الأزمة الطاقية الخطيرة التي تعصف بألمانيا وباقي وباقي الدول على خلفية الجرب الروسية الأوكرانية. على اعتبار أن ألمانيا تتصدر لائحة المستوردين للغاوز الروسي. وقد قامت روسيا بخفض امداداتها لألمانيا بسبب دعم هذه الأخيرة لأوكرانيا وردا على حزمة العقوبات التي تم فرضها على روسيا ليتحول الغاز إلى سلاح استراتيجي يستعمل لتركيع الخصوم.
الحكومة الألمانية ستقوم بالإستحواذ على قرابة 99 بالمائة من أسهم الشركة بتكلفة 9 مليار يورو. في حين تواصل ألمانيا البحث عن بدائل لتغطية احتياجاتها الطاقية.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube