في تدوينة لعزيز الدروش القيادي بحزب التقدم والاشتراكية و المرشح للأمانة العامة لحزب علي يعتة والناطق الرسمي باسم الحركة التصحيحية لحزب الكتاب على صفحته الرسمية، طالب بحل مجلس المنافسة و إسترجاع الأموال التي صرفت على أعضائه بدون نتيجة لأن هذا المجلس و مند تأسيسه سنة 2001 لم يقدم أي شيئ، بل هو مجرد إشاعة و ديكور يؤثت المشهد المؤسساتي بالمغرب .


و اعتبر عزيز الدروش مجلس المنافسة بأنه متواطئ مع اللوبيات و خصوصا لوبي المحروقات لنهب أموال الشعب و تجويعه و تفقيره .
وقال نفس المدون إن المغرب في حاجة ماسة إلى مؤسسات حقيقية وقوية و مستقلة تكون في خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين وليس في خدمة اللوبيات.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube