عبدالعالي الطاهري

صادق مجلس الشيوخ الأمريكي أمس الثلاثاء -بأغلبية كبيرة- على تعيين أنتوني بلينكن وزيرا للخارجية، بعد 6 أيام من تولي الرئيس الجديد جو بايدن منصبه الرئاسي.
وفي جلسة تصويت بمجلس الشيوخ -المؤلف من 100 مقعد- وافق 78 من الأعضاء على تسليم بلينكن حقيبة وزارة الخارجية، ومعارضة 22 عضوا.
وبذلك يكون بلينكن الإسم الرابع المنضم لفريق بايدن الحكومي، بعد وزير الدفاع الجنرال لويد أوستن، ووزيرة الخزانة جانيت يلين، ورئيسة الاستخبارات الوطنية أفريل هينز، الذين صادق مجلس الشيوخ على تنصيبهم.
ووصف جيم ريش زعيمُ الجمهوريين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ بلينكن بالشخص المناسب، أما تشاك شومر زعيم الأغلبية الديمقراطية فوصفه بالشخص المناسب لتعزيز مكانة أمريكا على الصعيد العالمي.
وكان بلينكن وعدَ أمام مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الفائت “بإحياء التحالفات التي تَلاعبَ بها” الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، وإعادة الولايات المتحدة إلى الصدارة على الصعيد الدولي.