الجزائريين المغتربين في فرنسا يعانون المر من أجل العودة إلى أرض الوطن وصلة الرحم مع الأهل والأحباب رغم الفتح الجزئي للمجال الجوي ومضاعفة عدد الرحلات، هذه المرة لا يتعلق الامر بغلاء أسعار تذاكر الطيران أو محدودية الأماكن بل بإجبارهم على القيام باستصدار تأشيرة الدخول لبلدهم الام بسبب تأخر استخراج جوازاتهم الجزائرية أو تجديدها.
فالبرغم من التعليمات الواضحة لوزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، الموجهة إلى جميع رؤساء المراكز الدبلوماسية والقنصلية باستقبال الجالية الوطنية من أجل تجديد جوازاتهم دون مواعيد مسبقة، إلا أن العديد من الجزائريين اجبروا على اللجوء الى طلب تاشيرات الدخول إلى الجزائر. وقد عبر العديد من المغتربين الجزائريين عن انزعاجهم من سوء الاستقبال والمعاملة داخل مقرات القنصليات وعبروا عن حيف الإجراءات واكراهات الحصول على التأشيرة التي تثقل كاهلهم ماديا ومعنويا.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube