سوء تدبير لعملية العبور في الثغرين المحتلين نداءات متعددة لمغاربة العالم ،في غياب استجابة للسلطات المغربية ،ونتساءل أين هي خلية وزارة الخارجيةالمكلفة بتسهيل عملية العبور؟ لماذا لا تسوى كل الإجراءات على متن البواخر المتجهة للمغرب ؟من يتحمل مسؤولية حجز المئات من مغاربة العالم في شمس حارقة ولمدة تتجاوز في الكثير من الأحيان العشر ساعات ،في غياب شروط النظافة والمرافق الصحية.مأساة اجتماعية بكل المقاييس تتعرض لها المئات من العائلات الوافذة من مختلف الدول الأوروبية لزيارة المغرب بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات من الغياب بسبب الجائحة.مايحدث في الثغرين المحتلين ،يتحمل المسؤولية فيه السلطات المغربية،صيحات واردة من الثغرين ،تطالب تدخل من أعلى سلطة في البلاد.لأن رئيس الحكومة مع كامل الأسف كان قد وعد بإعادة تربية مغاربة العالم في أحد تجمعاته في إيطاليا.وحان الوقت لينفذها.لايمكن قبول مايجري خصوصا وأن عائلات بصغارها يعانون في حر شديد ،وفي غياب أي مسؤول والتفاتة.وحسب مكالمات عديدة توصلت بها هذا اليوم .هناك رغبة لدى العديد في العودة من حيث أتوا في غياب أي اهتمام ،وتواصل من جانب الجهات المكلفة بعملية العبور إن كان لها وجود.إن مايجري في الثغرين معا وعلى الأراضي المغربية لا يعكس التضحيات الجسام التي يبدلها مغاربة العالم في دعم الإقتصاد الوطني من خلال التحويلات التي بلغت هذه السنة 100مليار،في زمن كورونا وهي تحويلات قياسية تعبر عن مدى ارتباط مغاربة العالم بوطنهم .واهتمامهم الكبير وافتخارهم بالتحولات الإيجابية التي يعرفها المغرب.لن نسكت عن مسلسل الإهانة التي يتعرض لها الكبار والصغار،والتي ستبقى راسخة في أذهانهم.سيحمل الصغار ذكريات مأساوية لأقرانهم في بلدان الإقامة،مايجري لايمكن السكوت عنه،بل نفتح مواجهة مع كل المقصرين ،من اللجان المكلفة بتوفير كل الشروط الحسنة في عملية العبور.لهؤلاء نقول اتقوا الله في جيل ازداد في الخارج ويعيش متمتعا بقيم الرفاهية والعيش الكريم التي يفتقدها في كل مرة يزور فيها المغرب.ونتساءل مرة أخرى لمن نحمل مسؤولية حجز المئات صغارا وكبارا في شمس حارقة وفي غياب كل الشروط الإنسانية.لقد تم نشر أشرطة من مليلية واليوم من سبتة تحمل رسائل للجهات العليا،لرد الإعتبار للمحتجزين في الثغرين معا لساعات وساعات وفي حر شديد.ذكريات جميلة يحملها الصغار والكبار ،والتي ستبقى راسخة في أذهانهم.وسيكون لها تأثير كبير في العلاقة التي ستربطهم ببلدهم المغرب باستمرار التهميش والإقصاء،وعدم تفعيل الفصول المتعلقة بالمشاركة السياسية ،وتحميل مغاربة العالم مسؤولية تدبير ملف الهجرة وحل كل المشاكل التي يواجهونها وبالخصوص داخل المغرب ،لقد حققنا المواطنة الكاملة هناك ولكن لازلنا نفتقدها في المغرب.

مغاربة العالم يستغيثون في مليلية وسبتة وهم محاصرون من طرف الشرطة الإسبانية . ويوجهون نداءا عاجلا قبل فوات الآوان الوضع خطير ،لايطاق ولا يمكن السكوت عما يجري.إن خطاب رئيس الحكومة في إيطاليا ومايقع في الثغرين معا وعلى الأراضي المغربية هي تجسيد لخطابه التاريخي في إيطاليا.والذي قال بصريح العبارة مغاربة العالم في حاجة لإعادة التربية

رسائل دعم للمحاصرين في سبتة ومليلية ومطالبة للجهات العليا بالتدخل العالج فقد بلغ السيل الزبى

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube