أحمد رباص – حرة بريس

نبدا هذه الاطلالة بجريدة “لوبنيون” الناطقة بالفرنسية والتابعة لحزب “الاستقلال” والتي كرست مقالا لجهاز الأمن المغربي معتبرة إياه إرثا من الخبرة الطويلة المكتسبة خلال عقود من الكفاح على جميع الجبهات، انطلاقا من مكافحة الإرهاب والاتجار غير المشروع بجميع أنواعه إلى الجريمة العابرة للحدود.
نقرأ في هذا المقال أنه تم تشكيل خبرة أجهزة الأمن المغربية من قبل شخصيات رمزية، جعلت من الوطنية منظومة أمنية مرجعية عالمية. على رأسها(الشخصيات) عبد اللطيف حموشي، الذي يجسد حاليا المكون الداخلي والمدني، وبالتالي الأكثر وضوحا لهذه الخدمات، الذي يُدعى أيضا بشكل متزايد من قبل الشركاء الأجانب لتعزيز التعاون الأمني ​​وتبادل المعلومات الاستخبارية.
إن استخدام القطريين لخبرة ضباط الأمن المغاربة، من ذوي الخبرة في إدارة الأحداث الرياضية الدولية، لدعمهم في تنظيم كأس العالم المقبل، هو مثال بليغ على السمعة الحسنة التي تتمتع بها مختلف المصالح الوطنية ذات الصلة.
وفي جريدة “العلم”، لسان حال حزب الاستقلال، نجد مقالا يتطرق كاتبه لاستقبال رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، يوم الاثنين في مونتيفيديو، رئيس الأوروغواي، لويس لاكالي بو.
خلال هذا اللقاء، أعرب لاكالي بو عن تقديره الكبير للمغرب، في ظل القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، منوها بالموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي يتمتع به المغرب في بيئته الإقليمية والقارية.
كما أعرب رئيس الأوروغواي عن إرادة بلاده الحازمة لتذليل جميع العقبات التي تعيق تطور العلاقات التاريخية بين البلدين، معتبرا أن جميع الشروط مستوفاة اليوم لتعزيز التعاون الاقتصادي في مختلف المجالات والارتقاء بالتبادل التجاري إلى مستويات أعلى.
بحزم وإرادة، طالبت جريدة “لوماتان” الفرنكوفونية، في احد مقالاتها، بحل مشكلة تنفيذ الاحكام القضائية اليوم قبل غد. ولأسباب وجيهة، اعتبرت الجريدة أن غموض صلاحيات وزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى فيما يتعلق بهذا الموضوع يعقد الأمور.
ومن المتوقع – يقول كاتب المقال – أن يؤدي اجتماع “الهيئة المشتركة” بين الهيئتين إلى تحديد مجالات تدخل كل منهما بطريقة توافقية. •
وفي مقال آخر، كتبت نفس الجريدة انه من أجل تعزيز الاستثمار في القطاع الفلاحي، تعول وزارة الداخلية على تعبئة مليون هكتار من الأراضي الجماعية. لكن حتى الآن، تم تعبئة 55 ألف هكتار فقط من قبل هذه الوزارة.
ذلك ما صرح به عبد الوافي لفتيت الذي تحدث عن الموضوع يوم الثلاثاء في سياق جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس المستشارين. ووفقا لهذا المسؤول، فإن هذه الدينامية هي نتيجة إصدار ترسانة قانونية كاملة في عام 2019 تقنن هذه الأراضي.
وفي جريدة”ليكونوميست،” يطالعنا مقال يخبر القراء بأنه سيتم تداول حوالي 14 علامة تجارية و 44 طرازا كهربائيًا وهجينًا في المغرب في عام 2022، مشيرا إلى أنه في عام 2020، كان أسطول المركبات في الوضع الهجين والكهربائي بالكاد يضم 7 علامات تجارية و 21 طرازا.
ورغم انخفاض نسبة التنقل النظيف في المغرب، تضاعف هذا النوع من المركبات في غضون عامين فقط! وهذا يعني توفر إمكانات ومصادر التقدم.
ولكن في الوقت نفسه، هناك عوائق أمام شراء هذا النوع من المركبات. بدء من الأسعار التي تظل مرتفعة مع وجود عرض يقتصر على الشرائح الراقية إلى حد ما، وفي ظل غياب البنية التحتية، وندرة محطات الشحن، وانعدام الحوافز والإعانات للشراء، وعدم كفاية التواصال والتحسيس.
هذا من جهة، ومن جهة أخرى نشرت جريدة “ليكونوميست” مقالا آخر عن السياحة ونظامها البيئي اللذين استعادا بعض الألوان مع إعادة فتح الحدود وإطلاق عملية مرحبا.
يبدو أن الاتجاه التصاعدي الذي لوحظ في نهاية أبريل مع رصيد السفر الذي تضاعف ثلاث مرات تقريبا مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021 مستمر، والتنبؤات متفائلة. على أي حال، يعتمد البنك المركزي على التعافي التدريجي لإيرادات السفر: من 34.3 مليار درهم في 2021 إلى 54.3 مليار في 2022 ومن المتوقع أن يصل رقم المعاملات إلى 70.9 مليار في 2023.
في الوقت الحالي، تجمع توقعات رؤساء المقاولات العاملة في القطاع على أن تكون الخدمات غير المالية مواتية إلى حد ما.
وفي جريدة “الاتحاد الاشتراكي”،
يلفت انتباهنا مقال عن نفي المغرب أنباء عن إجراء اتصالات رسمية أو غير رسمية مع “جمهورية دونيتسك المعلنة من جانب واحد”. هذا الكيان غير معترف به من قبل المملكة ولا من قبل الأمم المتحدة، حسب ما أكدته السفارة المغربية في كييف في توضيح لها، بعد المعلومات التي نقلتها وسائل الإعلام التي تحدثت عن اتصالات بمزعومة ين المغرب و”الجمهورية المعلنة من دونيتسك”. ويؤكد المصدر نفسه أن الدولة المغربية “ليس لديها اتصال رسمي أو غير رسمي مع كيان من هذا القبيل”.
ونقرا في مقال نشرته يومية “ليبراسيون” التابعة للاتحاد الاشتراكي أن ناشطين صحراويين، روجوا في البرلمان الأوروبي ببروكسل، لأكاذيب وافتراءات منسوبة للانفصاليين عن الأقاليم الجنوبية للمملكة، مع تسليط الضوء على تطور الصحراء المغربية اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وحقوقيا.
وبدعوة من أعضاء البرلمان الأوروبي، قام نشطاء المجتمع المدني المغربي بتنوير البرلمان الأوروبي حول الوضع الحقيقي لحقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية والتطور الاقتصادي المتعدد الجوانب الذي يحدث في هذه المنطقة، من خلال مشاريع استراتيجية تعود بالنفع على جميع السكان.
أما يومية “بيان اليوم” لسان حال حزب التقدم والاشتراكية، فقد تحدثت عن الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود في الداخلية المغربية خالد الزروالي، الذي قال إن حكامة الهجرة المغربية مبنية على “منطق إنساني” لكن شوهتها للأسف الأعمال الإجرامية لشبكات التهريب. وشدد الزروالي، خلال لقاء حول موضوع الهجرة حضره مسؤولون
من وزارتي الخارجية والداخلية وسفراء وممثلي السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمدين لدى المغرب، على أن “رؤية المملكة لقضية الهجرة تحمل حساسية شديدة لأن قضاياها، بما يتجاوز التنقل، تدمج نموذجا أساسيا يتمحور حول الإنسان في قدسية حقوقه الأساسية”.
جريدة “البيان”، الناطقة بالفرنسية والتابعة لحزب الراحل علي يعته، نشرت مقالا قالت فيه إن ما مجموعه 2531 مشروعًا لمقاولات صغرى ومتوسطة استفاد من دعم الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة برسم سنة 2021، وفقا لبيان صدر في نهاية مجلسها الإداري المنعقد يوم الخميس الماضي، والذي ترأسه وزير الصناعة والتجارة رياض مزوار.
بهذه المناسبة، أشار المجلس الإداري، المخصص لمراجعة تقرير نشاط مغرب المقاولات الصغرى والمتوسطة لعام 2021 وخطة عمله لعام 2022، إلى “تضاعف عدد المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي استفادت من دعم الوكالة من حيث الخبرة التقنية والدعم المالي للاستثمار، حيث بلغ عدد المشاريع 2531 مشروعا في عام 2021 مقابل 819 مشروعا في عام 2020.
يومية “المساء”، العائدة إلى المشهد الإعلامي الوطني بعد احتجابها لشهور، نشرت مقالا يخبر القراء بأن المجلس الوطني لحقوق الإنسان أعلن عن إنشاء بعثة إعلامية في أعقاب محاولة اختراق السياج الحديدي في الناظور، مشيراً إلى أن الصور ومقاطع الفيديو المتداولة “لا علاقة لها بمحاولة عبور المهاجرين”.
أيد كاتب المقال ما قاله المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عبر لجنته الجهوية بجهة الشرق وأعضائه في الناظور، من كونه تابع المعلومات التي تم التحقق منها بشأن العدد الكبير من الأفراد الذين حاولوا اختراق السياج وشاهد مجموعة من مقاطع الفيديو والصور المتداولة “التي لا صلة لها بمحاولة تهريب المهاجرين والتي تحتوي على معلومات وبيانات خاطئة “فيما يتعلق بالعملية ونتائجها.
جريدة “الأحداث المغربية” نشرتت مقالا عن مشروع القانون رقم 25.19 المتعلق بالمكتب المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، أشارت فيه إلى أن الهدف الذي تم تبنيه يوم الاثنين، يتمثل في تعزيز وتوحيد المهام الموكلة إلى المكتب المغربي لحقوق المؤلف، لا سيما من خلال تزويده بالآليات التي تمكنه من مواكبة التغييرات ومواجهة التحديات التي تعوق قيامه بمهامه على المستوى الوطني والدولي.
كما يهدف إلى تحديث أساليب التنظيم والإدارة في هذه المؤسسة وإرساء الشفافية والحكامة الرشيدة في تحصيل وتوزيع الإتاوات، بالإضافة إلى تعزيز الأوضاع المالية والأخلاقية للمبدعين، وتنفيذ برامج التكوين المستمر للموارد البشرية، وتفعيل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعها المغرب في هذا المجال.
ونختم هذا التقرير بجريدة “الصحراء المغربية” التي اوردت في أحد مقالاتها أن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، أكدت أن الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة تحدد اليوم أهدافا واضحة لانتقال المغرب إلى اقتصاد منخفض الكربون بحلول عام 2050. وفي رسالة بالفيديو، عرضت في افتتاح المنتدى الدولي حول المنظور المحلي لـ “العلاقة بين المياه والطاقة والأمن الغذائي”، أوضحت الوزيرة أن هذا الترابط يتماشى تماما مع التوجهات الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد والاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، التي تحدد الآن أهدافا واضحة لانتقال المغرب إلى اقتصاد منخفض الكربون بحلول عام 2050. وتتعلق هذه الأهداف بشكل خاص بتعزيز المرونة والتنمية البشرية والحد من التفاوتات الاجتماعية والإقليمية والتخفيف والتكيف مع تغير المناخ، وحماية البيئة.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube