اثر مشاركة د.أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع رفقة عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد في جنازة المجاهد الكبير أحمد المرابط (مرافق المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي) يوم الجمعة 10 يونيو 2022.. والرمزية الكبيرة التي تكللت بها جنازة الفقيد الكبير أحمد المرابط عبر لف جثمانه بالعلم الفلسطيني ( و حديث أرملة الفقيد عن كونه أسلم الروح بالكوفية على رقبته فجر الجمعة..!!) كما كان دائما رحمه الله منذ عقود خلت منذ ايام إقامته بالقاهرة رفقة المجاهد الخطابي .. فقد أصيب بعض عملاء الكيان الصهيوني من بالسعار والهستيريا ومنهم المدعو عبد الصادق بوجيبار، وهو انفصالي مقيم بهولندا .. الذي قام ببث خطاب مباشر على الهواء مليء بكراهية فلسطين و كل ما يرمز لها .. بل ومليء بعبارات التهديد والوعيد للأخ ويحمان باستهدافه ب”القتل” مباشرة!!. . أما جريرة ويحمان التي يستحق عنها قتله في نظر ” زعيم ” الحركة الثورية ” لتحرير الريف، فهي “تدنيس” جثمان أحمد المرابط بالعلم الفلسطيني !!.
وهو منتهى الإجرام الذي لا يمكن قبوله .. يقول المدعو بوجيبار !!
المرصد المغربي لمناهضة التطبيع.. إذ يدين هذا الإجرام و الإرهاب المباشر والصريح .. و إذ يجدد التاكيد على ان هستيريا المتصهينين المتسترين خلف الأمازيغية ( وهي منهم براء) وخلف أمجاد الريف(وما أبعدهم عنها)، فإنه لن تثني مناضليه عن المضي قدما في مواجهة الاختراق الصهيوتطبيعي والصهينة الشاملة بالمغرب.. و إذ يعلن تضامنه مع د ويحمان و إدانته للإستهدافات المتتالية لشخصه و لسلامته (كما حصل في جامعة بني ملال قبل أشهر !!) ، فإنه (المرصد ) يضع الأمر بجدية أمام السلطات العمومية والقضائية والأمنية و يجدد التنبيه إلى ما سبق وردده احد أبرز الإعلاميين المغاربة كشاهد (د.نور الدين لشهب) من وجود تحركات صهيونية انطلاقا من الامارات لاستهداف نشطاء دعم فلسطين ومناهضي التطبيع بالمغرب .. وخاصة الدكتور احمد ويحمان رئيس المرصد.. !!
إن واقعة استهداف ويحمان .. تؤكد مجددا بأن أجندة الإختراق الصهيوتطبيعي التخريبي هي توأم أجندة الانفصال والتقسيم سواء فيما يتعلق بالصحراء المغربية.. أو بالريف المغربي الأشم.. وبالتالي فإن مواجهة الأجندتين هو خط المقاومة و واجب الوقت بالنسبة لكل المغاربة الأحرار أحفاد محمد بن عبد الكريم الخطابي والموحدين انصار صلاح الدين الايوبي في حارة المغاربة بالقدس.
وفيما يلي جانب من تسجيل خطاب التهديد و ترجمة لبعض مقاطه الخطيرة :!!
ترجمة حرفية لكلام المدعو عبد الصادق بوجيبار (انفصالي متأمزغ متصهين من الريف مقيم لهولندا)… بحق ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع ..
ترجمة المقطع 1:
لو كنت انا هناك – واتمنى ان يرسلوا له هذا الفيديو، ولكن للاسف انا اتحدث الريفية، واتمنى ان يطلعوه على هذا الفيديو- فلو كنت انا هُناك حاضرا في جنازة عمي احمد فأقسم بالله ان انزع تلك الراية واخنق أمه بتلك الراية ونقوم بدفنه هو اولا وبعد ذلك نقوم بدفن عمي احمد ولكن للاسف، يأتي الشماتة والكلب لا يساوي شئ … ويجلب راية فلسطين ويغطيه بها … الكلب … يأتي من الرباط لغاية تطوان ليغطي جثة ( وليس جثمان ) سي أحمد براية فلسطين .. المجرم !! لا يدرك حجم الإجرام الذي ارتكبه .. المجرم !
… يا كلب .. تعالى هنا الى الحسيمة واجلب معك راية فلسطين وسترى ما يفعله بك ابناء الحسيمة او إمزورن .. اجلب راية فلسطين وتعالى الى الحسيمة او امزورن وضعها على قبر اي أحد او جثة اي أحد توفى له أبوه أو أخوه أو خاله أو عمه، وسترى ما يقع لك فوالله يدفنون امك قبل تلك الجثة !
هذا آخر تهديد من انفصالي حقود يأتي بعد عدة تهديدات واعتداءات تنتهي خيوطها كلها في تل أبيب أو في مكاتب الموساد ببعض العواصم الملحقة بتل أبيب .
إن المرصد المغربي، إذ يثير هذا المستجد الخطير يضع المسؤولين عن أمن المواطنين إزاء مسؤولياتهم إزاء كل ما يمكن أن يلحق رئيس المرصد وغيره من النشطاء الداعمين لكفاح الشعب الفلسطيني العادل والمناهضين للاختراق الصهيوني، فإنه يحمل كامل المسؤوليات للاستخبارات الصهيونية وأدواتها المختلفة .

  المكتب التنفيذي

الرباط 16 يونيو 2022

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube