أحمد رباص – حرة بريس

لوسائل الإعلام اسرت المرشحة السابقة لمسابقة ملكة جمال أمريكا بأنها في وضع لا تحسد عليه بعد مقتل زوجها برصاص مراهق أمام طفلهما الصغير.
قتل زوج ملكة جمال ميسيسيبي السابقة بالرصاص الحي أمام ابنهما الرضيع يوم السبت الأخير.
وذكرت صحيفة The Sun أن كريستين كوزلوفسكي، المرشحة السابقة لملكة جمال أمريكا، قالت في منشور على فيسبوك إن توماس هاند جونيور البالغ من العمر 37 عاما قتل برصاص مراهق بينما كان ابنهما رومان البالغ من العمر عامين يشاهد بأم عينيه تفاصيل الجريمة الشنيعة تتوالى أمامه.
حلت الشرطة والمسعفين بمسرح الجريمة التي شهدها شارع تكساس بمونتغمري، ألاباما، حوالي الساعة الرابعة والنصف مساءً بعد ظهر يوم السبت على إثر تقارير عن إطلاق النار على شخص.
وجدوا هاند مصابا بطلق ناري مميت وسرعان ما أعلنوا عن وفاته في مسرح الجريمة.
وأكدت السيدة كوزلوفسكي، التي كانت ملكة جمال ميسيسيبي في عام 2008، وفاة زوجها في منشور مفجع على فيسبوك. وكتبت تقول: “أشكركم على كل الأفكار والصلوات خلال هذا المدة التي أعقبت وفاة زوجي تومي هاند”.
كما أعربت عن شعورها بالمحبة والمواساة من الجميع وقالت إنها أرادت فقط إخبار الجميع بأن تومي قد قُتل بالرصاص الليلة الماضية في شارع تكساس في مونتغمري أل.
إلى ذلك، ثمنت ورحبت بجميع الرسائل، منوهة بالأسئلة التي توددت إليها بسرد تفاصيل ما حدث.
وقالت بهذا الصدد: “سأصدر في وقت لاحق المزيد من المعلومات لشرح كل شيء للجميع.”
يومين فقط قبل وفاة هاند، كشف الزوجان في منشور آخر على فيسبوك أن السيدة كوزلوفسكي حامل بطفلهما الثاني. وكتبت في رسالة على فيسبوك إلى ابنها: “سوف يأتي هاند الأصغر في غشت 2022. ارتح أيها الرضيع، سوف تحتاج أمك إلى مساعدتك”.
في نفس اليوم، نشر هاند تحية طيبة لزوجته بمناسبة حلول الذكرى السنوية السادسة لزواجهما الذي تم سنة 2016.
كتب الأب القتيل: “جمال، ذكاء، اعتناء بالآخرين.. كوني أماً وزوجة رائعة، والقائمة تطول تطول”.
وأردف قائلا: “لم يسبق لي أن نشرت الكثير ولكن أردت أن تعرفي أن ست سنوات مرت على زواجنا، ذكرى سنوية سعيدة كريستين، أحبك كثيرًا، لا أطيق الانتظار لمقابلة طفلنا القادم هذا الصيف وهذا هو السبب في أنني لم أشتر لك أي شيء كما اعتدت بالفعل على منحك هدية”.
في ارتباط بهذا الحدث المفجع، أنشأت شقيقة السيدة كوزلوفسكي صفحة GoFundMe للمساعدة على تربية ابن الزوجين والطفل الذي لم يولد بعد. جمعت أكثر من 26 ألف دولار بحلول صباح الأربعاء.
وتم اعتبار وولكر متهما بارتكاب جريمة القتل العمد بإطلاق النار على هاند وهو محتجز في مركز احتجاز بمقاطعة مونتغومري.
وقالت السلطات إن الجريمة الثانوية اللازمة لاتهام المشتبه به بالقتل العمد هي إطلاق النار على الضحية بحضور طفل دون سن 14 عاما.
لحد الساعة لم تكشف الشرطة عن الدافع وراء ارتكاب هذه الجريمة. ولا يزال اطلاق النار قيد التحقيق.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube