حرة بريس

علم المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد رفض سلطات الدار البيضاء تسلم طلب الترخيص بعقد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الخامس لحزب النهج الديمقراطي بقاعة محمد السادس بالدار البيضاء، وهو ما يعني منعا عمليا لحزب سياسي من ممارسة حقه الدستوري والقانوني.
والحزب الاشتراكي الموحد، إذ يسجل تضامنه المطلق مع رفيقاتنا ورفاقنا في النهج الديمقراطي من منعهم العملي لعقد مؤتمرهم تحت أية ذريعة كانت، فإنه:

  • يندد بهذا السلوك اللاقانوني، والذي يندرج في الاستمرار في التضييق على الحقوق والحريات المنصوص عليها في الدستور،
  • يسجل باستغراب أن ذلك يقع في الوقت الذي يسمح فيه للأغلبية الحكومية بتنظيم تجمع عام لإعلان “ميثاقها” بحضور جمهور واسع من الحاضرين ومن الصحافة !! الشيء الذي يكشف مرة أخرى عن سياسة التمييز و الكيل بمكيالين،
  • يطالب السلطات بالكف عن هذه الممارسات وتمكين الرفاق في حزب النهج الديمقراطي من حقهم المشروع في تنظيم مؤتمرهم الوطني الذي نتمنى له النجاح.
RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube