بِقَلَم عبد المجيد موميروس

فَرَاغٌ .. شِبْهُ مِثَالِي!
زُحَلٌ إِتَّفَقَ مَعَ عُطَارِدَ،
وَيْحَكَ .. هَيَّا نَطْرُدَ المَارِدَ!
يَالَثَأْرَاتِ .. الكَوَاكِبِ،
مَا بَعْدَ المُعَزَّزِ .. سَبَقَ الوَافِدَ،
شَمْسُ الضِّيَاءِ .. نَجْمٌ الفِيتُو،
أَرْضُ تَدُورُ .. قمَرُ سَهْرَانُ،
أُونْ يُورْ .. مَاركْ : مَنْ سَتُسَانِدُ؟! ..

عَاشَ الإِنْسانُ .. المُتَّهَمَ،
تَلاَعَبَ .. عَلَى الأَرْضِ،
رُوا خَيْرَاتِها .. قَد إِلْتَهَمَ،
العَدْلُ : دُونَ مُسْتَوَى العَرْضِ،
الزّيغُ : فَوقَ حَدِّ الطُّولِ،
الأُمَمُ .. مُتَّحِدَةً .. هُولُوغْرَامٌ!
مُحَالٌ : فَاقِدٌ لِأَبْعَادِ الإِسْتِوَاءِ،
البَشَرُ يُعانِي وَ يُكَابِدُ ..

مِيرَة .. وَيْ حَرْبُ مَجَرَّةٍ!
هَا .. قَدْ نَثَرُوا القَرَارَ،
النَّيَازِكُ .. عَلَى أُهْبَةِ القَصْفِ،
لاَ نَازَا .. مَا أَذْكَى الفِرَارَ،
وَدِّعُوا مُفْتَرَضَاتِكُم .. بِالهَمْسِ،
أُونْ يُورْ .. مَاركْ : مِيتَا إِلَى مَتَى؟!
رَنِّمُوا صَلوَاتِكُم .. وَ لَوْ بِاللَّمْسِ!
كَيْ لاَ تَحْصُدَكُمُ المَحَاصِدُ ..

وَ يَا مِيرَة .. قُولِي حِطَّةً،
دِينِيبْ تُوَاعِدُ سِيرْيُوسْ،
شَمْسٌ .. بَرْمَجَتْ لَنَا خُطَّةً!
مَجَازُ .. مِيتَا-مُومِيرُوسْ:
مِزَاجِيَ المَمْدُودَ بِالمِدْوَاخِ،
تَرَاكُبُ الأَكْوَانِ وَ الأَطْوَارِ!
مُتَوَالِيَّةٌ فَخْمَةٌ .. تِقْنِيَّةُ المِرْضَاخِ،
أُونْ يُورْ .. مَاركْ :
أَنَا وَ المُتَوَاجِدُ لَنَا اللهُ الوَاجِدُ! ..

منْ وَرَاء .. بْرُوكْسِيمَا سِينْتُورِي؟!
وَا .. فُرْسَانَ دَرْبِ التّبَّانَة،
أَ .. أَبْطَالَ كِيكْلوسْ غَلاَكْسِياسْ،
لاَ تَدُكُّوا الأَرْضَ .. دَكًّا،
عُوا .. كَالمَسَافَةَ ضَوْئِيَّة،
إِنَّمَا ذُوبِي .. ذُوبِي
أَيَا .. رَقِيقَةً إِلِكْتْرُونِيَّة،
بَيْنَمَا دُوخِي .. دُوخِي
وَ يَا .. مُسَيَّرَةً رَقْمِيَّة،
أُونْ يُورْ .. مَاركْ :
وَاقِعَةُ الذِي يَسْتَكْبِرُ وَ يُعَانِدُ ..

رَحَّبَتِ الكَوَاكِبُ بِعِظَةِ الخَبَرِ،
كَوْنَ البَلاَغَةِ .. عَلَى لِسَانِ القَمَرِ:
المَرْحَمَةُ .. الكَوْنِيَّة،
المَلْحَمَةُ .. الشَّمْسِيَّةُ،
كَفِيلةٌ .. بِدَرْءِ الخَطَرِ،
هَيْلُولَة .. هَيْلُولَة!
أَيْنَهُمُ الرُّحَمَاءُ؟ .. أَنَّهُمُ الأَمَاجِدُ! ..

عَوَالِمُ الرَّحَّالَة مُومِيرُوسْ
مُسْشْعِرُ الحَدْسِ العَالي،
فِي الأَرْضِ .. وَاقِعُنَا المُمَيَّز!
فِي السَّمَاءِ .. وَعْدُنَا المُطَرَّز!
أُونْ يُورْ .. مَاركْ :
أَرِنِي .. كَيْفَ أَنْتمُ حَالِمُون؟
أَبٌوكَالِيبسْ : AR / VR
سَمَّاعَتُكَ .. لَيْسَت لِكُلِّ الأَشْيَاءِ،
وَاعٍ أَنْتَ .. بِمَجَاهِيلِ الإِنْصِهَارِ؟!
صَالونُ حِلاقَة .. رُؤُوسٌ نَوَوِيَّةٌ،
لاَ شِفْرَاتِ .. لاَ فَوَاصِلَ بِالإِشْهَارِ!
حَسَبَ تَوْقِيتِ مِيتَا وَ مَاجَاوَرَهَا،
خَرَّ مَجْلِسُ الخَيَالِ وَ يَالَلْعَارِ !
غُبَارُ العَقْلِ .. تَذْرُوهُ السَّوَاعِدُ ..

خَبَرٌ عَاجِلٌ : وَا مِيرَة حُبِّي!
الدُّنيَا لهَا .. مَاؤُهُا الطَّبِيعِي،
نَخْبَكِ أُسْكُبْي .. مَعِينًا إِشْرَبْي!
إِيغَافْ .. هَزَّةُ الجِمَاعِ الرَّبِيعِي،
بَصِيرَةُ القَلْبِ .. جَوْهَرُ الفِكْرَة،
أُونْ يُورْ .. مَاركْ : وَيْكَأَنَّهَا العَوَائِدُ ..

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube