أحمد رباص – حرة بريس

السفارة الفرنسية في المغرب “ترفض” منح التأشيرات لسائقي شاحنات النقل الدولي المغاربة. وهذا الرفض من شانه أن يضاعف الصعوبات الحالية للمهنيين الذين تضرر قطاعهم بشدة من الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا.
في مؤتمر صحفي، تحدثت جمعية مغربية للنقل الطرقي الدولي عن الصعوبات التي يواجهها الناقلون في الحصول على تأشيرات لدخول فرنسا.
وشددت الجمعية على أن الكثير من الشركات يعمل بشكل طبيعي ويتنقل بين البلدين، لكن القليل منها في حالة توقف تام. القنصلية ترفض منحهم التأشيرات لأسباب غير معروفة.
وقال حفيظ الهروري رئيس هذه الجمعية ابمغربية الخاصة بمهنيي النقل الطرقي الدولي،، لموقع “العمق” الإخباري إن المهنيين يتساءلون عما إذا كانت جائحة كوفيد-19 هي سبب هذا الرفض
. وقالت الجمعية إن حوالي 1300 شركة تعمل في قطاع النقل الطرقي الدولي، 80٪ منها نشطة في فرنسا، حيث يعيش جزء كبير من مغاربة العالم..
وأضافت الجمعية بنبرة متأسفه أن مشكلة التأشيرة هذه تفاقم من الصعوبات التي تواجه هذه الشركات، والعديد منها ينهار تحت ثقل القروض التي فرضتها الأزمة الناتجة عن جائحة كوفيد-19.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube