حرة بريس : يومية الانتخابات
امام شقران
…. كل الامور تبدأ صغيرة و تكبر ، إلا المصيبة ، تبدأ كبيرة و تصغر . هكذا تقول الحكمة . فهل كانت صعوبات المسؤولية التي تحملتها ، مصيبتي في قمة أمل بإعادة مجد حزب القوات الشعبية كما كنت أحلم ذلك ؟ .. لم تكن البداية مفروشة بالورود ، بل لا أتذكر منها سوى ، سيلا جارفا من أسئلة القلق و أنا على بعد ساعات قليلة من لحظة الاختبار الأول . لحظة المناقشة العامة للبرنامج الحكومي كفاتحة مداخلاتي ، باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ، و كرئيس له للولاية التشريعية العاشرة 2021/2016 .. كنت أعددت المداخلة بمجهود شخصي . إجتمعت بشأنها مع الأخ الكاتب الاول للحزب ، و عرضتها على أخواتي و إخوتي أعضاء الفريق ، و لم أتلق بشأنها سوى ملاحظة شكلية من الاخ محمد ملال ، تهم توجيه تحية التقدير و الاحترام للقوات المسلحة الملكية و غيرها من الساهرين على أمن الوطن و المواطن .. كان الامر بمثابة إمتحان حقيقي، و لم أدرك ، يومها ، بأن بعضا من بواعث قلقي حينها ، لم يكن سوى مرآة عاكسة لما هو قادم في الاسابيع و الاشهر المقبلة …

قيود_الحرية

سيرة_غضب

مقتطف من مشروع كتاب/سيرة. فايسبوك 2 سبتمبر 2021

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube