أحمد رباص – حرة بريس

قررت الحكومة المغربية اتخاذ سلسلة من الإجراءات الوقائية، ابتداءً من يوم الجمعة 23 يوليو 2021 على الساعة الحادية عشر مساءً، من أجل الحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، حفاظا على صحة المواطنين والمواطنان، وفق توصيات اللجنة التقتية والعلمية، ونظراً للزيادة الملحوظة في عدد الإصابات والوفيات المسجلة في الأيام الماضية.

وقال بيان حكومي صدر يوم امس الاثنين إن هذه الإجراءات تتعلق بحظر السفر ليلاً في جميع أنحاء المملكة من الساعة الحادية عشر مساءً حتى الرابعة والنصف صباحا، باستثناء الأشخاص الذين يعملون في القطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية والذين يشكلون حالات طبية مستعجلة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن السفر بين العمالات والأقاليم مشروط بإشهار جواز التطعيم أو إذن سفر إداري صادر من السلطات الإقليمية المختصة، بالإضافة إلى حظر الحفلات والأعراس، وكذلك الجنازات، على ألا يتجاوز عدد الأشخاص في حده الأقصى 10 نفر خلال مراسم الجنازة.

كما تتعلق هذه الإجراءات باحترام حد أقصى قدره 50 ٪ من سعة الاستقبال في المقاهي والمطاعم ووسائل النقل العام وأحواض السباحة العامة، بينما يجب ألا تتجاوز التجمعات والأنشطة في الأماكن المفتوحة 50 شخصًا، مع الالتزام بإصدار إذن من قبل السلطات المحلية إذا تم تجاوز هذا العدد، يضيف البيان الصحفي.

مع التأكيد على أن خطر انتشار الوباء لا يزال قائماً ومستمراً ، خاصة بعد تكرار ظهور متحورات جديدة في المملكة، تشير الحكومة إلى أن الوضع الحالي يتطلب الالتزام الصارم بكافة توجيهات السلطات العمومية وجميع. الإجراءات الوقائية التي اقرتها السلطات الصحية، بما في ذلك التباعد الجسدي وقواعد النظافة والارتداء الإجباري للكمامة من أجل الحفاظ على الإنجازات الهامة التي حققها المغرب في مكافحته للوباء.

RSS
Follow by Email
YouTube
YouTube