حرة بريس الرباط – أبوسرين

مباشرة بعد صدور البلاغ الحكومي عشية يومه الخميس 20 ماي 2021 ، لم تخفي التنظيمات المهنية بمختلف تلاوينها عبر أرجاء الوطن إمتعاضها الشديد من إستثناء القطاع من تخفيف الحجر الذي شمل المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي حيث بقي قطاع الحفلات والتظاهرات تحت حصار خانق الشيء الذي أشعل فتيل الغضب خاصة في أوساط الممونين الذين يشكلون قاطرة لعدد كبير من المهن .
والجدير بالذكر أن عددا من التنظيمات المهنية تلقت في سابق الأيام وعودا بالعودة إلى العمل خاصة تلك التي نقلها أرباب ومسيرو القاعات عن السيد رئيس الحكومة .
ولإستجلاء الأمر أكثر تم الإتصال بعدد كبير من الفاعلين حيث أكدوا جميعا وبدون إستثناء تدمرهم من القرار الحكومي ويحملون الحكومة المسؤولية فيما ستؤول إليه أوضاعهم الإجتماعية والإقتصادية في مستقبل الأيام علما أن ملاحقات قضائية في حق العديد من الفاعلين أصبحت سارية المفعول وتتعلق بشيكات بدون رصيد والإفراغ لعدم أداء السومة الكرائية والحجز عن الممتلكات بسبب التوقف عن تسديد الأقساط البنكية ؛ ومن جهة أخرى أكدت لنا مصادر من داخل التنظيمات المهنية لقطاع الحفلات والتظاهرات أنها اليوم تطالب من الحكومة صرف تعويض مادي مباشر لجبر الضرر عن كل الخسائر التي تكبدها الفاعلون في مجال التظاهرات والحفلات نتيجة هذه القرارات الغير المفهومة والمشحفة إذ يعتبر المهنيون أن السماح للمقاهي والمطاعم بإستئناف العمل يمكن القياس عليه بالنسبة للحفلات والتظاهرات داخل القطاعات .