يوسف بولجراف

في طریق عودتنا إلى حیث تركنا الآلة ! طلبت من لورین أن تنتبه إلى  التعبیر عن مشاعرها بعفویة حتى ندرس نیة الآلة ، و نعرف هل تقودنا حسب رغبتها أم هناك حكمة في ذلك ! بالتأكید سأكتشف الأمر بنفسي بعد أن جلست قرب الساعة الزمنیة أحاول الإقلاع بإتجاه عصر من العصورالتاریخیة حيث قررنا  نقضي رمضان هناك و نكتشف بعضا من أجوائه في ذلك التاریخ كانت رغبتنا مشتركة أن یكون الموقع إما مصر أو شبه الجزیرة العربیة ، في فترة من الفترات المزدهرة!

 ما حدث  أني و رغم توجیهي لعقارب التاریخ بین عهدین ! كان للآلة رأي آخر فقد هربت بنا إلى عهدغابر في  قعرخابیة التاریخ متى  بدأت الأساطیر و كما يحدث  حین نتعمق في الذاكرة و نحاول إخراج صورة قدیمة أبیض و أسود من الماضي ،حالما نزلنا كأننا في بدایة تكوین الأرض ، اهتزازات ارتجاجات و ضباب كثیف یغطي الأمكنة ، أكثر ما كان یفزع لورین و تمسك بقوة  بیدي هو صوت الأرض بعد كل إرتداد و كأننا فعلا داخل الأسطورة ! لم نرد الإبتعاد كثیرا فقط نزلنا نلقي نظرة و أنا أرید أن أعرف لماذا توقفت بنا هذه المرة في هذا المكان بالضبظ ؛ سرنا في  ممر صغیر بین أشجار كثیفة ! و قد أخذ منا التعب و الجوع ! أصوات من حین  لآخر نسمعها قريبة من  بعد كل إرتداد تلك كانت أصوات الأرض ! و  تهلع لورین في كل مرة و تتعثر  باشیاء و هي مستاءة ! ثم وصلنا  إلى مكان جميل   ضیعة كبيرة  من أشجار التفاح من  الأشكال  ! نسيت التعب و قطفت تفاحة  واحدة وأنا أقدمها لها  تذكرت أغنية من تراث الشرق المغربي عن التفاح الرومي

“آ رواح أ عباس تشوف التفاح الرومي في جرادي “

  تعالي شوفي یا لورین التفاح الرومي في البساتین

لكن قبل أن تمسكها حتى مر رمح  من قوس  فرق التفاحة على إثنین و انغرس في الشجرة ! تذكرت  كذلك أن للتفاح تاریخ و التفتنا بذهول و إذا ب مخلوق عجیب رجل في شكل حصان یكمل الأغنیة عني

 :”دارو العسة لأولاد علي وانا براني  فين غادي !؟ آ هيا سي ! يعني

 عملوا الحراسة لأبناء هیرا و أنتم غرباء إلى أین أنتم  ذاهبون ؟

عرفته من خلال المیثولوجیا الإغریقیة كان هذا المخلوق الغریب هو شایرون القنطور حكیم القنطاریین ! تقدمنا إلیه و إعتذرنا له و أن عذرنا

 هو الجوع و عدم معرفتنا المكان ! فحذرنا من قبیلته و طلب منا العودة فورا من حیت أتینا ! فهم معروفون بالمجون خصوصا لو رأوا لورین

سیقیمون إحتفالا بها ! عرفنا أننا الآن في ورطة و یجب علینا العودة بعجالة إلى الآلة ، وإلا لأصبحت لورین في خبر كان ، حملنا فوق ضهره  “هكذا أيضا تأمنون شري أنا أيضا غير مضمون  ” و راح یحدثنا عن صداقته مع هرقل و أنه الوحید المتنكر لجنس قبیلته ،و قد  أصبح یغلب عقله على نزواته و أن كل نصائحه اتجاههم لم تعد تجدي نفعا لأنهم و لو یعتبرون شخصیات متمكنة في الطب إلا أنهم ولو أطباء فهم ماجینون بدون أخلاق و لا یتغلبون على غرائزهم الحیوانیة بطبیعتهم تلك ! و علم بلا ضمیر هو لعنة ! كان شایرون جد لطیف معنا و حتى وصولنا الآلة قدم لنا سلة تفاح هدية  و طلب منا إن أمكن العودة بالآلة إلى الوراء و معرفة ربما أسباب تحول بني جنسه إلى تلك الصفة ! و إن أمكننا تغییر التاریخ و إزالة اللعنة ! بمنع إكسین من زواجه من الغیمة تلك السحابة التي سلبت عقله و تزوجها فأمطرت منه قطیع من القناطیر القنطاریین

 ما إن ركبنا الآلة حتى وجدنا أنفسنا في مكان آخر شبیه بمنطقة في الأردن ! بل هو ربما ذلك المكان ب الضبط و لأول مرة أرى لوحة القیادة مكتوب علیها الإسم عوض التاریخ ! ذلك الإسم مخطط بلغة لم نفهمها لكن فیها ترجمة من جوجل تقول الأدومیون ! قرأتها لورین و إعتقدت أنها جمع آدمین ، قالت لي  هذه ساهلة ! أنا أيضا عندي صفحة و مسيرة مجموعات ، كنت دائما أشارك  المجموعات و  دوما أكتب لهم أنا جدیدة معكم هنا هل من ترحیب ! و بها أجس نبض المجموعة و أحرك المنشورات ! ضحكت و أنا أعرف أن ما یحدث لورین هو فقط اشتیاقها لوسائل التواصل الإجتماعي فقد مر علیها الآن قرابة شهر دون فیسبوك ! لم یكن رد فعلي الوحید مني على جواب لورین وجدت الكتابة

{إنكم في القرن العشرین یا لورین قبل المیلاد } هي إجابة على ما قالته لورین و   تغیرت أیضا إلى ضحكة

بعد الضحكة ظهرت كتابة أخرى

 قد فهمت ربما  الكائن داخلها في تطور مستمر معنا و أنه الآن في مرحة التواصل المباشر ، أشرت  إلى لورین بالسكوت

   ثم كتابة أخرى بتفاصیل

الإقلیم الذي كان یسكنه أبناء عیسو أو آدوم 

وكان یطلق على هذا الإقلیم اسم أرض سعیر (تك 32 :3 (وهو اقلیم جبلي وعر. وجبل هارون }

  ویمتد الإقلیم مسافة مائة میل بین البحر المیت وخلیج العقبة، على جانبي غور العربة (تك 14 :6 (والجزء السفلي من سلسلة الجبال مكَّون من صخور حمراء رملیة ممتزجة ببعض حجر الجرانیت الأحمر مع بعض الأحجار

الرخامیة الحمراء. ولذا فلون الصخور في البتراء (بیترا) جمیل للغایة. ولیست أرض أدوم خصبة كأرض فلسطین. ولكن وجد فیها في عصرموسى حقول وكروم وآبار وطریق رئیسي یسیر جنوبا  و شمالا فوق سطح البحر

(عدد 20 :17و19   (وقد وجد المنقبون مناجم للنحاس والحدید هناك. وكانت سالع عاصمة ادوم قدیما

ًثم تغیر اسمها فیما بعد إلى البتراء مكان ادوم

ًوالادومیین شعب وثني شریر و قد ساعدوا الاشوریین في سبي الیهود و تدمیر مملكتهم و اتت العقوبه الالهیه علیهم و اصبحت ادوم خرابا یسكنها

الحیوانات و الطیور الجارحه..}

{لا ینصح بالنزول لن أفتح لكم الأبواب}

{تحویل الإتجاه الصحیح هو الآن إلى الصوم قبل تاریخ ظهور الإسلام ، هل تریدون هذا ؟}

 نظرت إلى   لورین و نظرت إلي  و بقینا نحملق  في بعض..

— قبل ذلك الإقتراح من الآلة ! قلت لورین لو كان ترجعنا الآلة على الأقل نفرق  الصیام یومین في بلادنا و نعيش  الأجواء  هناك نرى كیف هي   و هي مناسبة أيضا منها  نحمل أعضاء الحكومة و البرلمان و كل أولئك المنافقین و ناخدهم معنا لعصر من العصور الغابرة و نحطهم  هناك !  سوسیال إكسبریمنت یعني..

ضحكت لورین و ضحكت الآلة و ضحكت حتى أنا معهم ولكن عن جد و مفقوس؛ ثم  كتبت لي الآلة بالدارجة ” هي لي متعاودش ” تعني موافقة  ،

قلت لها فقط لبضع أوقات و لیس مكوثا دائما  ، فقط   ليتجرعوا   قليلا مما يصدروه  من قرارات  و یجربوا  قلیلا أفعالهم هناك

كتبت لي الآلة هي تجربة لكنها صعبة عليهم  ستغیر حقیقة ما بقلوبهم ! إن عادوا  لن یعود أحدهم  كما كان  ! قلت لها : هیهات متى كان القط لا یحب الرماد ! هؤلاء اللذین سنأخذ إن نجوا من تلك العصور الغابرة سیستفیدون من التجربة و  يزدادوا سمنة  أكثر مما هم علیه الآن ! قوم  الجریملنس لا یتغیرون ، بصلتهم السیسیائیة تزدهر في الواد الحار ! لكن لورین إقترحت علي فكرة جميلة  نعطیوهم درس فقط و نفرقوهم على الحقب ، كل واحد نحطوه في حقبة حتى نرجع  عنده من بعد  و نعيده  ؛  نقدم  شخصية  كل واحد  لحاكم تلك الفترة  بعدما نشكره له ونفخم و نضخم  سيرته الذاتية ليروق له  نقول عنه  أنه يؤدي  مهمته بإتقان و تفاني  وليس  كل مایعرف فعله هو   السياسة و نصبغه قلیلا  بالمعقول   و شخصیة جادة و  في خدمة الشعب ! و لا  نذكر له  أنه لا یرید التفریط في مركزه مهما كان و وقع ! قلت لها ” واحد بعدا من هنا مكانه عند هولاكو جنكیز خان یتهلى فیه مزيان   !” یبدأ معه التكوین من الأول بمحاربة التسمم، یبقى دایخ واحد تلاته أیام إذا عاش یكمل معه هي هادیك لأن التجربة عملها هولاكو علیه و نجحت ! واحد آخر لا

نبعده كثیرا من أجواء القرن العشرین  نتركه مع  هیتلر في آخر أیامه ! ..”لورین : قل لي  من ؟

من! من ! هههه سیجیبك  أصدقائنا من يتابعون الرحلة

_  أرجوك عافاك قل!

 – و لا ههههه

> الآلة ضحكت و كتبت إقتراحات ،عن الحكام و شرح فترات حكمهم و منها نختار  شخصية تناسب فترة الحاكم

إیفان الرهیب *

أول حاكم روسي یعطي لنفسه رسمیا لقب “قیصر”. تسلطت علیه فكرة وجود مؤامرات تحاك ضده ما جعله یدخل في نوبات من الهیاج والقتل، قتل بأحدها ابنه ووریثه؛ بدأ في أول الأمر بتأسیس دیكتاتوریة قیصریة على حساب سلطة النبلاء الإقطاعیین. وتوسع بروسیا شرقا محققا انتصارات عدة

قالت لي لورین : ها  ! واحد إقطاعي و إقطاعیة وجدنا  مكانهم ! ضحكت الآلة و استرسلت الإقتراحات

أخطر الحكام على الإطلاق في التاریخ ..أتیلا

وهو ملك الهون (قبائل محاربة من شمال آسیا الوسطى) ظهروا في القرن الثالث قبل المیلاد واحتلوا الصین.

 قتل أتیلا أخاه لیستأثر بالحكم وهاجم الإمبراطوریة الرومانیة مرات عدة خارقا معاهدات السلم. كان وحشیا لكنه كان حاكما ومحاربا وهمجیا  عادلا

لشعبه مشجعا للعلم ! توفي أثناء الاحتفال بزواجه

قلت لورین من ؟ ضحكت الحكامة الحكامة ! قلت لها لا ، السید كبیر” بزاف” 

 يذهب فيها .

ثم  أشارت  لي إلى الثالت في اللائحة على العهد الإسلامي ! هذا نقدر نحط  فیه  كل أولئك  يصرخون  يخرجون أعينهم  في  البرلمان و مجلس المستشارین !

* الحاكم بأمر االله

 إقرأ ماكتبت عنه الآلة هو سادس خلفاء الفاطمیین في مصر، ویعرف بالخلیفة المجنون، بُویع بالخلافة وعمره 11 عاما

 أعدم النصارى في فلسطین ودمر أكبر كنیسة بالقدس وذلك أحد أسباب الحملة الصلیبیة الأولى. وسع دائرة السلطان الفاطمي حتى مدینة حلب.

أسس مكتبة ضخمة تُدعى بـ”دار العلم” .

اشتهر بقوانینه الغریبة مثل منع أكل الملوخیة للعامة وتحریم لعب الشطرنج. نهایته غامضة

من آخر ؟ هناك هانیبال

هو قائد قرطاجي على الشاطئ الشمالي لإفریقیا وعدو رهیب للإمبراطوریة الرومانیة. اشتهر بعبقریته في رسم الخطط العسكریة وبالذات واقعة عبور جبال الألب بصحبة الأفیال والحمولات الهائلة ما یعد لغزا في التاریخ العسكري. خاض تاریخا  طويلا  من الصراع مع الرومان. انتهى بقتل نفسه بالسّم

هذا یصلح له أصحاب التحلیل الإستراتیجي في التلفزة ! و المنظرین اللذین یسقطون الطائرات بالكلام یتعلموا  منه الخطط الإستراتیجیة هههه

! “صافي” هذا يكفي  اللائحة طویلة بمن ابتلي بهم التاریخ و  من تبقى نرموهم ف ألاسكا دون أي حقبة بكل حقائبهم الرسمية  و سیاراتهم و إمتیازاتهم

“أجي”  قلي   ضروري يذهب  معهم الصحفیون يرافقونهم ؟

! و لیه ماذا ! واجب التغطية هههه  لكي یحكوا لنا الحكیكة .

في سباق دائم مع الوقت حتى إختلطت موازین الآلة و أنا أعدها للرجوع إلى الوقت الحالي ! نستقي مجریات الأحداث  و الأخبار مع معرفتي أن لا

شيء قد یكون تغیر ! فكرت قبل ذلك و أنا أجد بعض الصعوبة في الموازنة بین المغامرة و سردها هنا ! إقترحت علي لورین أن  نأخذ قسطا من

الراحة و نمر على بدیع الزمان الهمداني یعیرنا عیسى بن هشام مبدع الكلام في رحلتنا لبضعة أیام و یكتب لنا ما نراه ! قلت لها : و االله فكرة ! و ما

إن حللنا علیه و رآنا هب متعجبا قائلا : إن تصدق الطیر فأنتم غرباء ، فقلنا : نحن   كذلك ، فقال : من القوم لله أبوهم؟ فقلت : أنا شریف و هذه لورین

! جئنا في رحلة زمنیة من بلاد شمال إفریقیا ، فرحب بنا و نظر إلى عیسى بن هشام ! و هو یقول : ما قولك في هؤلاء و قد زرت بلادهم مؤخرا

إبتسم لنا عیسى بن هشام ثم أجابه : إن لم تخني الذاكرة فهؤلاء ضیوفنا على الرحب و السعد و مقامهم كبیر كمقاماتك السعیدة ، أهلا و سهلا بكما و

قد زرت كل بلدانستان من كفار استان و برد استان و جوع استان و ما وجدت أجمل من لول لاستان و شوقبستان و مداوخستان ضحكت لورین :

هاها و عجب استان و كل مقامات مقاماتكم الآن

فتذكرت حینها أن لا شيء قد خفي على بدیع الزمان و قد سبقنا إلیه عیسى بن هشام في وصفیستان و سبق لي أن قرأت له ما تعرف علیه !

 و هو یسرد على حائط أحد الأصدقاء الفسابكة رحلته تلك منها ما يتحدث  عن حملة المقاطعة  ٢٠١٧ : جاءت إبداعا  من إحدى المقامات التي لم توجد بعد یقول فیها (..وفي رحلتي إلى إفریقیة، سمعت ببلدة هناك یقال لها المغرب الأقصى. بها خیرات لا تحصى. وان اهلها ذوو حصافة. وكرم للضیافة

.وقد رغبت في التعرف على احوال شعبها. والسیاحة في سهولها وشعابها

.قال عیسى بن هشام: فلما بلغ بي الیها المسیر. بعد سفر عسیر. أنخت رحلي في مكان منها فسیح. واستلقیت لأستریح. ویبرد جلدي من الرشیح

وأنا على هذا الحال جعلت أسترق الأسماع. لأعرف ما هم علیه من أوضاع. فإذا كل حدیثهم عن حملة للمقاطعة. لمواد تجاریة أربعة. فلاحظت أنهم

یكتبون بالأنامل. ویرسلون الرسائل. على لوح براق به إشارات و رسوم كما كان على كهوف حضارات الفنیقین و الروم

.فمشیت حتى كنت منهم قریبا. رأیت شیئا عجیبا: جهاز على قدر الكفیبرق الخبر قبل ارتداد الطرف

قال عیسى بن هشام: فأعجبت بهم وبحسن الصنع. الذي حماهم من البطش و القمع

فلما استخبرت السبب بجلاء. وجدتهم یعانون من الغلاء. وأن الأجور والرواتب بخسة على قدر سواء لا تكفي المعیشة ، و لا حتى الدواء و تعجبت

أنهم یؤذون تمن بوردة الماء یباع لهم أیضا هناك و هو یخرج من أرض االله الواسعة و قنادیل تضيء معلقة في السماء یسمونها الضوء ! و كل

مایوجد من نعم الله  عندنا هنا  یباع لهم هناك ، حتى  حديثهم  یشترونه باوراق  تسمى بطاقات  تحك و توضع أرقام في صنادیق مبسطحة شفافة و زجاجیة خفیفة

في الید ماهي حدید ولا رخام فتسمع الشخص يحدث  نفسه كالمسكون و ممسكا بخيوط في أذنه و یجیبه شخص منها لا تعرف هل هو إنس أو جان ، و ینهي كلامه معه ب بون نوي بیبي

أو باي باي أو تشاو تشاو

قال عیسى بن هشام: بحثت عن موارد البلد، فإذا هو مطل على بحرین. و السمك به عامل قرنین وفي أرضه خیر دفین. وأنه لولا تسلط المفسدین.

.لكفت ثروته أهل الصین وسألتهم عن الذي یتولى شأن التدبیر. والذي أدى إلى هذا الوضع الخطیر. فذكروا لي أن لهم هیأة حكماء یسمونها الحكومة. و تحكم الشعب بإختیاره لمن یمثله في قبة یهرجون فیها بكلام غیر مفهوم و یشتمون بعضهم بعض عبر مرآة كبیرة ترى فیها كل مانراه بیننا الآن لكنك لو أردت أن تتدخل و تناقشهم أو حتى قلت لهم السلام علیكم لا یجیبونك

وقد أطلقوا لقب الجریملنس على كل الوزراء لأنهم بدلا من أن یحلوا أزمة غلاء القوت. فضلوا السكوت. وملازمة البیوت.فلما رأیت الأمر كذلك، لم

یرق لي المقام. لأني خشیت من الصدام. وفكرت في العواقب. وتجنب المصائب. سیما وقد سمعت أن الناطق باسم الجریملنص یهدد بحبس كل ناقم.و تغییر الشریعة یسمونها قانون لیس كما نعرفه نحن أداة النغم وخوفا على نفسي من سجن القوم. یممت نحو بلاد الروم

وهكذا انتهت رحلتي من هذا القطر. وتركت أهله ینشدون النصر. عازمین على الاستمرار في المقاطعة. رغم ما لجأت إلیه بقرة اللبن من المصانعة

وأوصیتهم بمواصلة هذا الطریق. ودعوت لهم بالتوفیق )إنتهى الكلام

قال بدیع أحسنت صنعا أحیانا یا عیسى یجب وضع مود فرملة و كبح جماح الكتابة ! فلیست هذه بمقامه خصوصا هنا ! لا یمكن أن تبقى   فقط تطلق السلوقية  و مایأتیك في عقلك تقوله ولو تكون من حكماء الصین القدماء. كانت الشمس على حال المغیب فشكرت بدیع الزمان في شخص عیسى بن هشام و الصدیق الفیسبوكي الذي ألهمه هذا الكلام و نظرت إلى لورین و قد

فهمت أن رحلتنا ربما لا تحتاج هذا السرد بقدر ما نحتاج فعلا إلى مغامرة جدیدة في البحث  عن أجوبة شافیة أو على الأقل حل لإیجاد مخرج لاأزمة

 التي في الأصل سببها العشوائية و صراع المصالح السياسية   من حكومة عبثیة و سیاسیین بلداء .

 __

مقتطفات الحلقات القادمة

دخلنا منزلا بسیطا من الخشب مغطى بالقش و أوراق الأشجار، لم تكن هناك مائدة بغرفة المعیشة افترشنا الأرض في إنتظار موعد الأذان ///...الوجهة الموالیة آسیا مقاطعة شاندونغ إقتراح إعتماد حكماء الصین القدماء بدل الوزراء ///...حتى أوقفنا جیش التتار فطلبوا منا جواز المرور ! كانت الآلة جد ذكیة و قد وفرت لنا جوازات بوردیة بخاتم الإمبراطور !///..مكثنا هناك أسبوعا تقریبا لم یبق في القصر أثات و أصبح شكله معتوه مشوه و یظهرغیر مكتمل كله مقضوم !///..إقتربت لأحدهم لأسأله لكن شيء ما یمنعني و كأن مغناطیس یمنعني من الإقتراب منه ! أحدهم من بعید إبتسم لنا و أشار لنا بالجلوس ! ثم ب إشارة أخرى من یدیه كنا على مائدة مملوءة ملذات/// فما كان عن لورین سوى أن طلبت توقیف الالة للتعرف على حضارة المایا القدیمة ! أنا عرفت ما شدها إلیها هي ما شیده شعب الأزطیك من عمران و خصوصا تلك الأشكال الهندسیة التي تشبه أهرامات الجیزة ! قلت لها إنها لیست وجهتنا سنعود إلیها مرة ثانیة///..و دخلنا في مشكلة أخرى أكبر ! كتبت الالة ورنینج مع صوت إنذار ! لایمكن الرجوع دون حذاء لورین!///..كان بابا حجریا سمیكا محكم الغلق و لیس به أي مقبض أو مفتاح فقط رسوم

على شكل شمس و بها رموز و نجمة ، أخذت صورة له بالساعة و في الحین أعطتني طریقة فتحه بمركبات مشفرة !..

و إلى الحلقة القادمة بإذن الله