لا يخفى عليكم أنه ونحن نعيش اليوم مرحلة جد مهمة في تاريخ المغرب عامة من خلال إعداد نموذج تنموي جديد لمغرب الغد بصفة عامة.

أن المتتبع للشأن العام للمغرب بصفة عامة و الشأن المحلي الخاص لمدينة وزان بصفة خاصة يدعوني و أدعوكم للتفكير سويا عن أي نموذج تنموي جديد نريده لإقليم وزان؟ أو بمعنى أصح و بطريقة دارجية يجب الإجابة عن 3 أسئلة جوهرية و أساسية وهي :

  1. منين غادي نجيبو لفلوس ؟

2.وفين غادي نصرفو هاد الفلوس ؟

  1. وكيفاش غادي نصرفوها و يكون ليها أثر اجتماعي واقتصادي على المواطن و الساكنة؟

إن وزان حباها الله بموقع استراتيجي ممتاز مفتوح على عدة مدارات مهمة فهي تعتبر القلب و المدخل لبوابة الشمال، وبالتالي فهي مدينة ضاربة في التاريخ تتميز بعدة خصائص طبيعية و اقتصادية بامتياز. فهي تتميز بمناظر طبيعية خلابة منها البحيار، جبل بوهلال ،جبل بوعقيقة، جبل حجر بني عيش، سد الوحدة، سد واد المخازن، المدينة العتيقة، الزاوية الوزانية، زيت الزيتون، الخرقة الوزانية،…. والكثير من الأمور.

كل هاته الأمور يمكن أن تشكل اقتصاد اخضر مستدام يسمح بإنتاج الثروة و تعزيز الاقتصاد المحلي. فلناخذ على سبيل المثال مدينة شفشاون فهي اولا مدينة لها هوية بصرية اي عندما تبحث عن مدينة شفشاون في موقع Google يظهر لك انها المدينة الزرقاء و بالتالي استطاعت أن تخلق لنفسها هوية بصرية معروفة على الصعيد الدولي و العالمي وهنا علينا أن نوظف نظام المقارنة المرجعية système bechmarking اي ان نقوم بدراسة مدينة شفشاون على سبيل المثال و كيف استطاعت أن تخلق لنفسها هوية بصرية موظفة الألوان و التاريخ و العمران واستطاعت أن تمزج بينهم من أجل خلق نموذج موحد هو المدينة الزرقاء، وتطوان على سبيل المثال معروفة بالمدينة البيضاء و لأن أغلب المنازل والدور باللون الأبيض موظفة الطابع الأندلسي والموريسكي في العمران و هنا يجب على وزان خلق هوية بصرية ترابية من أجل تعزيز تنافسيتها الترابية كوجهة سياحية مثل باقي المدن السياحية الشمالية. فاللون الأخضر أو لون زيت الزيتون الوزاني يمكن أن يشكل هوية بصرية للمدينة ويجعلها تصنف ضمن المدينة الخضراء المستدامة لما تتوفر عليه من مؤهلات طبيعية تجعلها تصنف ضمن المدن المستدامة، كما يعتبر البحيار منطقة رطبة يجب المحافظة عليها وايلائها عناية خاصة، خاصة أن المناطق الرطبة يمكن أن تكون مورد مهم في التنمية وفي هذا الإطار يمكن العمل سويا من خلال الترافع على جعل البحيار ضمن لائحة رامسار للمناطق الرطبة وبالتالي يتم تثمينه، كما يمكن الاستفادة من تجربة دبي في المناطق الرطبة و كيف تم توظيفها في خلق التنمية المحلية.

وهناك الكثير مما يمكن تطويره والاستفادة منه، في جعل وزان قاطرة للتنمية وخاصة أن الإقليم له مؤهلات مهمة يمكن أن تخلق اقتصاد محلي قوي، فمدينة وزان عرفت عدة مبادرات مهمة كان لها وقع نوعا ما منها ” مبادرة كن وزاني” ومبادرة المنتدى الدولي للمدن العتيقة، الا انه ما يجب هو توحيد الرؤية وتوحيد العمل و إشراك المواطن في صلب التنمية كي يكون مشاركا ومساهما في بناء وزان المدينة الخضراء المستدامة فوزان مدينة بيئية وسياحية ودينية وفلاحية بامتياز فالنموذج التنموي المحلي يجب أن يرتكز على هاته المجالات الاستراتيجية الأربع لخلق تنمية حقيقية .
وتعتبر منطقة سيدي رضوان من بين المناطق التي تتميز بموقع استراتيجي فهي منطقة جبلية بامتياز، وهي جزء من قبيلة بني مستارة. فهذه الأرض الطيبة حباها الله بجمال طبيعي رائع في فصل الربيع وميزها في مكان وسط منطقة تعرف تميز و تنوع في الغطاء النباتي و التضاريسي.

فالساكن و الزائر لمنطقة سيدي رضوان، يعرف انها تتميز باشجار التين و الزيتون و مختلف أشجار الفاكهة، كما تعرف المنطقة تمايز تضاريسي يجمع بين سهول و هضاب و تلال و جبال فهذا الغنى الطبيعي والبيئي الاخاذ بالإضافة إلى الغنى الثقافي الذي تمتاز به المنطقة. من خلال توفرها على أقدم مدرسة من ايام الاستعمار وهي مدرسة علال بن عبد الله الموجودة بقرية الزواقين، هذا إضافة إلى موروث ثقافي قديم يعرف ” بعين الفهامة” وهي عين توجد بقرية الزواقين، إضافة إلى الضريح الموجود بمنطقة سيدي رضوان كل هذه الأمور و غيرها عوامل محفزة لخلق تنمية ترابية مستدامة بالمنطقة.

وفي هذا الإطار، يمكن استثمار جبل حجر بني عيش وجعله فضاء للسياحة والعيش الكريم، ومن خلاله يتم إعادة رد الاعتبار لمركز سيدي رضوان و المناطق المجاورة لها من خلال خلق تنمية محلية مستدامة بالمنطقة.

وفي هذا الإطار، يمكن خلق قطب سياحي بالمنطقة من خلال إنشاء منتجع سياحي ايكولوجي مجالي. حيث سيضم المشروع 3 أقطاب كبرى :

  1. قطب الفندقة و الخدمات
  2. قطب الرياضة و النقل الايكولوجي
  3. قطب الثقافة وتثمين المجال الترابي
  4. قطب الفندقة و الخدمات :

يعتبر هذا القطب المحرك الأساسي للمشروع، ويضم تنوع في العرض الفندقي و السياحي، حيث يشمل هذا القطب سكنيات صديقة للبيئة مزودة بالطاقة الشمسية للانارة، كما يمكن خلق مساكن في الجبل بطريقة عصرية وحديثة، هذا بالإضافة إلى دور الضيافة الجبلية.

كما تضم المشروع مقاهي ومطاعم مطلة على منطقة سيدي رضوان تستعمل مواد محلية الصنع في التغذية كما تستعمل منتوجات الصناعة التقليدية المحلية لإبراز الموروث الشعبي و الثقافي بالمنطقة. كما يضم قطب الفندقة و الخدمات مكان لترفيه الأطفال للاستمتاع بوقتهم وخلق فضاء للمتعة والتسلية.

  1. قطب الرياضة و النقل الايكولوجي

يعتبر هذا القطب فضاء لعشاق ممارسة الرياضة و تقوية قدراتهم العقلية و البدنية و الاستمتاع بجمال الجبل، وفي هذا الإطار ينقسم قطب الرياضة والنقل الايكولوجي إلى قسمين :

  1. قطب الرياضة

يضم قطب الرياضة عدة مشاريع أهمها :

ملاعب للقرب لممارسة الرياضة

مسار للمشي للراغبين في ممارسة رياضة المشي

مسار لركوب الدراجات

مسار للخيالة للراغبين في ممارسة ركوب الخيل

  1. قطب النقل الايكولوجي

يعتبر النقل الايكولوجي من الوسائل الحديثة في مجال المحافظة على البيئة و في هذا الإطار يمكن خلق مسار للنقل الايكولوجي يربط بين بحيرة بودروة بوزان و جبل حجر بني عيش بجماعة سيدي رضوان، حيث يمكن اعتماد نقل السياح و الزوار بين المنطقتين باستعمال وسائل نقل صديقة للبيئة تجعل السائح و الزائر يستمتع بجمال الطبيعة.

  1. قطب الثقافة وتثمين المجال الترابي

وفي هذا الصدد تزخر منطقة سيدي رضوان بموروث ثقافي ضخم حيث يمكن رد وإعادة الاعتبار لمدرسة علال بن عبد الله بالزواقين باعتبارها أقدم مدرسة في المنطقة من ايام الاستعمار وذلك من خلال إنشاء متحف يوثق لأهم المحطات و الوثائق و المخطوطات.

كما يمكن رد الاعتبار لعين الفهامة بالزواقين أيضا وإعادة بناء العين بمواصفات حديثة من أجل إبراز هذا التنوع الثقافي، وفي هذا الإطار يمكن انشاء تعاونية تثمن هذا الموروث من خلال منتج “ماء الفهامة” يتم بيعه للزائرين و السياح.

كما تزخر المنطقة أيضا بضريح يمكن رد الاعتبار له من خلال إنشاء مهرجان سنوي محلي لإبراز و أحياء هذا الموروث.

وكما نعلم جميعا أن المنتوجات المجالية تلعب دورا مهما في الاقتصاد المحلي وتعزيز التنافسية الترابية و في هذا الإطار يمكن خلق رواق للمنتوجات المجالية والصناعة التقليدية المحلية يبرز مدى تنوع المنتوجات وأيضا فرصة للزوار و السياح لتذوق منتوجات المنطقة وخاصة أن منطقة وزان معروفة بزيت الزيتون و التين ” الشريحة”.

وهناك إضافة مهمة جدا هو أن منطقة سيدي رضوان منطقة مفتوحة على أربع محاور طرقية مهمة وبالتالي فهي منطقة استراتيجية بامتياز :

  1. الطريق الرابطة بين سيدي رضوان و وزان
  2. الطريق الرابطة بين سيدي رضوان وسد الوحدة عن طريق عين دريج
  3. الطريق الرابطة بين سيدي رضوان و شفشاون عن طريق زومي مقريصات
  4. الطريق الرابطة بين سيدي رضوان و فاس عن طريق جرف الملحة وسيدي قاسم

إذن كل هذه العوامل ستدعم من المشروع وسترفع من جاذبيته وتعزز تنافسيته على الصعيد الترابي

بالاضافة الى ذلك تعتبر بحيرة بودروة أو ما يعرف لدى الوزانيين ب ” بحيار” منطقة رطبة تتواجد بمنطقة وزان وهي غاية في الروعة ومما لا شك فيه أن مدينة وزان تجمع فيها ما تفرق في غيرها من المدن فهي تتميز بعوامل جذب رائعة للمستثمرين الأجانب أو الوطنيين أو المحليين من خلال الاتي :

  1. تنوع تضاريسي هام وغني
  2. مقومات طبيعية هائلة لجذب المستثمرين خاصة في المجال السياحي و الفندقة والخدمات
  3. القرب من مدينة وزان التاريخية الضاربة في القدم
  4. سهولة الولوج والحركة للبحيرة
  5. لبحيار منطقة استراتيجية تربط بين 4 طرق كبرى : الطريق الرابطة لشفشاون، الطريق الرابطة لفاس، الطريق الرابطة للرباط مرورا بوزان، الطريق الرابطة لسد الوحدة
  6. بحيرة بودروة مقابلة لجبلين هامين : جبل بوعقيقة وجبل بوهلال مما يمكن من خلق مدارات سياحية جبلية.

فبالإضافة إلى هذه الخصائص وغيرها يمكن خلق عدة مشاريع في هذا الفضاء الرائع والفضاءات المجاورة له من قبيل :

  1. خلق وحدات فندقية بيئية وجعل الفضاء منطقة عيش مستدام
  2. خلق فضاء للألعاب والترفيه من أجل تعزيز وتجويد العرض السياحي
  3. تعزيز عرض النقل من خلال خلق مركبات وعربات مستدامة تشتغل بالطاقة الشمسية تربط بين وزان والبحيرة
  4. خلق مدارات سياحية على جبل بوهلال وجبل بوعقيقة من أجل تعزيز العرض السياحي وخلق مناظر جذابة
  5. انشاء مقاهي وخدمات سياحية من أجل ثتمين الموروث الطبيعي للمنطقة
  6. انشاء مركز تسويق للمنتجات المجالية من أجل تثمينها والرفع من قيمتها
  7. خلق ملاعب للقرب بالمنطقة لتقوية الجانب الصحي وخلق الإيجابية لدى الشباب
  8. خلق telefirique مثل محطة مشليفن السياحية يربط بين البحيرة وجبل بوهلال وجبل بوعقيقة والمتجول فيه يستطلع وزان من أعلى ويعطي صورة بانورامية للمنطقة تستفيد منها المنطقة في الترويج سياحيا
  9. خلق العاب بيئية ومسار طبيعي للراغبين في المشي أو الجري أو التنقل بالدراجة
  10. تثمين الخط الرابط بين فاس وشفشاون الطريق الدائري وتأهيله من أجل خلق فرص للاستثمار من أجل دعم منطقة البحيرة سياحيا
  11. انشاء مسار طبيعي سياحي يربط بين لبحيار والخروبة وسيدي رضوان وسد الوحدة مرورا بعين دريج
  12. ثتمين الخط الرابط بين الخروبة وسوق الأحد مرورا بزومي ومقريصات وانشاء مدار سياحي جبلي مستدام

    لهذا الغرض فلابد من القيام بعدة إجراءات من أجل إنجاح المشروع أهمها :
  13. اعتماد المقاربة الاستباقية في التخطيط للمشروع
  14. إشراك السلطات المحلية من أجل بلورة تصور أمني استباقي لضمان ديمومة المشروع
  15. تأهيل مؤسسات التكوين المهني بالوسائل اللازمة وخلق شعب سياحية توفر الكادر البشري للمستثمرين وحاملي المشاريع وخلق المقاولة
  16. تعزيز العرض الصحي بالتسريع بأحداث المستشفى الإقليمي من أجل تفادي الامراض والأحداث الناجمة عن حوادث السير
  17. تعزيز العرض النقل بالتسريع بإخراج المحطة الطرقية للوجود
  18. الترافع والتسويق من أجل وضع وزان ضمن المدن السياحية
  19. العمل على إيجاد حل للماء لأنه بدون توفير هذه المادة الحيوية لايمكن استمرار المشروع
  20. تعزيز العرض الفلاحي من خلال العمل على تثمين المنتوجات المجالية للمنطقة
  21. تأهيل المدينة القديمة من خلال إبراز أهم المعالم التاريخية وتثمينها من أجل خلق توزان سياحي ثقافي مستدام.

كل هذه الأمور وغيرها ستكون لها عدة إيجابيات نذكر أهمها :

  1. الرفع من الدخل الفردي المحلي
  2. الرفع من نسبة تشغيل الشباب وحاملي الشواهد
  3. ارتفاع نسبة الشباب الراغب في خلق المقاولة وخلق القيمة المضافة بالمنطقة

واخيرا وليس آخرا يعرف إقليم وزان اكبر منشأة مائية على الصعيد الوطني و هي سد الوحدة و يقع سد الوحدة بإقليم تاونات سابقا قبل التقسيم الترابي الجديد وحاليا بمنطقة المجاعرة إقليم وزان بعد التقسيم الترابي الجديد وهو أكبر سد بالمغرب وثاني أكبر سد في أفريقيا بعد السد العالي في أسوان بمصر.
تم بداية انشاء سد الوحدة سنة 1991 وتم تدشينه سنة 1997 ويبلغ ارتفاعه 88 متر وتبلغ طاقته الاستيعابية حوالي 3 مليار و800 مليون متر مكعب وهو يعتبر أكبر خزان مائي بالمغرب.
يقع سد الوحدة في منطقة جبلية تتميز بعدة خصائص ومميزات منها :

  1. تنوع تضاريسي مهم يجمع بين سهول وتلال و جبال ووديان
  2. تنوع في الغطاء النباتي يجمع بين أشجار الزيتون وأشجار التين وفواكه المنطقة الجبلية المحلية
  3. تنوع بيولوجي من خلال وجود أسماك ببحيرة السد
  4. مناظر طبيعية خلابة خاصة في فصل الربيع
  5. قرب السد من منطقة تاونات وهي مدينة لها تاريخ في القدم يمكن الاستفادة منها في جلب السياح والزوار
  6. وجود منتجات مجالية بالمنطقة
    7…. كل هذه الأمور وغيرها يمكن اعتبارها دعامة وركيزة لخلق سياحة جبلية مستدامة
    وفي هذا الإطار يمكن خلق منتجع سياحي تحت اسم wahda beach يضم عدة مناطق كبرى الهدف من إنشاء هذا المنتجع السياحي هو :
  7. رد الاعتبار لسد الوحدة والتعريف به وبمميزاته وكيفية انشاءه ومراحل انشاءه
  8. تشجيع وجلب المستثمرين للاستثمار في المنتجع السياحي
  9. خلق فرص للشغل للشباب العاطل وأيضا للشباب الحامل للشواهد العليا من خلال مناصب قارة مباشرة و غير مباشرة
  10. تحسين ظروف عيش الساكنة وإعادة تأهيل مركز عين دريج
  11. تحسين مستوى الدخل الفردي للأسر
  12. تشجيع الشباب على خلق المقاولة
  13. المساهمة في خلق طبقة قروية متوسطة كما جاء في الخطب الملكية
  14. الحد من ظاهرة الهجرة نحو المدن الكبرى للبحث عن العمل وبالتالي توفير الاستقرار وخلق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالمنطقة
  15. المساهمة في رفع مؤشر التمدرس والحد من ظاهرة الانقطاع المدرسي

وبالتالي يمكن أن يضم منتجع wahda beach اربع وحدات كبرى وهي كالآتي :

الوحدة الأولى : وحدة خدماتية فندقية
الوحدة الثانية : وحدة سكنية بيئية
الوحدة الثالثة : وحدة رياضية ترفيهية
الوحدة الرابعة : وحدة تعليمية ثقافية

الوحدة الأولى : وحدة خدماتية فندقية

تعتبر هذه الوحدة قلب نموذج الأعمال core business modèle حيث تعتبر هي المحرك الأساسي للتنمية، تضم وحدة الخدمات والفندقة الخدمات التالية :

  1. تنوع في العرض الفندقي يجمع بين فنادق مصنفة وفنادق صديقة للبيئة و منازل للضيافة صديقة للبيئة
  2. خدمات متعددة تجمع بين مطاعم و مقاهي تطل على بحيرة السد وتستعمل مواد محلية الصنع في التغذية
  3. تشجيع التعاونيات بالمنطقة على التعريف بمنتوجاتهم المجالية من خلال إنشاء فضاء التعاونيات وعرض المنتوجات المجالية المحلية بالإضافة إلى الصناعة التقليدية

الوحدة الثانية : وحدة سكنية بيئية

تعتبر هذه الوحدة فضاءا للراغبين في قضاء أوقات من الهدوء و الراحة بعيدا عن ضوضاء المدينة والاستمتاع بجمال الطبيعة والعيش الصحي من خلال خضر وفواكه طبيعية محلية، وتضم هذه الوحدة تنوع في العرض السكني يجمع بين فيلا صديقة للبيئة مضاءة بالطاقة الشمسية ومنازل واقامات سكنية.

الوحدة الثالثة : وحدة رياضية ترفيهية

فمن أجل حياة أفضل وعيش كريم، وجب الاهتمام بالجاه لركوب الخيل وممارسة رياضة الفنطازيا

  1. خلق فضاء مفتوح لممارسة الرياضة
  2. انشاء ملاعب القرب
  3. تشجيع رياضة jet ski وخلق نادي لتدريب المهتمين بممارسة هاته الرياضة
  4. خلق مسار بين الجبال للراغبين والمهتمين بممارسة تسلق وصعود الجبال

اما بالنسبة لوحدة الترفيه يمكن :

  1. إنشاء وحدة للترفيه المائي على بحيرة السد وممارسة الألعاب المائية

الوحدة الرابعة : وحدة تعليمية ثقافية

تعتبر هذه الوحدة فضاءا للطلبة و الراغبين في التعرف على السد وتاريخه وطريقة انشاءه كما تعتبر فضاءا للتعلم والتعرف على الغطاء النباتي والبيولوجي للسد، وفي هذا الإطار يمكن :

  1. انشاء متحف سد الوحدة يبين مراحل انشاء سد الوحدة من خلال التقنيات الحديثة في التعلم
  2. انشاء فضاء في الهواء الطلق يخصص للقاءات الفكرية و العلمية
  3. تشجيع المؤسسات الجامعية و المديريات التعليمية على تنظيم زيارات لسد الوحدة للتعرف عليه
  4. انشاء مكتبة تضم جميع البحوث والدراسات التي أنجزت على سد الوحدة بالإضافة إلى الكتب العلمية التي لها ارتباط بالموضوع
  5. انشاء متحف ثراتي للمنطقة برمتها من أجل التعريف بقبائل بني مزكلدة ودورها التاريخي في المنطقة

وفي هذا الإطار ومن أجل تحقيق وتنزيل هذا المشروع يجب :

  1. تهئية وتقوية البنية التحتية لمركز عين دريج
  2. تعزيز وتقوية الإنارة العمومية
  3. القيام باشغال تطهير السائل
  4. إعادة تجهيز الأحياء الناقصة التجهيز و الأحياء غير المهيكلة
  5. تقوية العرض الصحي بالمنطقة من خلال الزيادة في عدد المتوصفات أو خلق مستشفى محلي
  6. تقوية وتعزيز العرض التعليمي من خلال تشجيع المؤسسات التعليمية على الانفتاح على المحيط و تعزيز التعليم الأولي وخلق أندية تربوية داخل المؤسسات التعليمية تهتم بالجانب البيئي و الصحي و المواطنة وحقوق الإنسان
  7. خلق مكتب للتشغيل anapec بالمنطقة لمساعدة الشباب على خلق المقاولة واستقطاب الكفاءات.
  8. تعزيز التكوين المهني بخلق شعب تهتم بالسياحة الايكولوجية
  9. تعزيز المقاربة الأمنية للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها
  10. تعزيز دور المجتمع المدني للانخراط الفعال في الأنشطة الجمعوية وتقويتها من أجل خلق قيمة مضافة اجتماعيا
  11. المساهمة في خلق مهرجان سنوي بالمنطقة للتعريف بها وطنيا ودوليا.
  12. إنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة
    كما يمكن انشاء محطة لتوليد الكهرباء باستغلال الطاقية المائية .